تايلاند

أطفال عالقون في كهف بتايلاند.... هكذا كان مصيرهم!

قال عضو في عمليات إنقاذ المحاصرين داخل أحد الكهوف الواقعة شمالي تايلاند، الثلاثاء، إنه تم إخراج طفلين آخرين كانا محاصرين داخل الكهف، وذلك في اليوم الثالث من عمليات الإنقاذ. وذكرت شبكة «سي إن إن» الأمريكية أن طفلًا ومدربه محاصران داخل الكهف، مشيرة إلى أنه بذلك يصل عدد الأطفال الذين تم إخراجهم من الكهف إلى 11. يذكر أن المفقودين وهم 12 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عامًا ومدربهم قد دخلوا إلى كهف «ثام لوانج» بمقاطعة «شيانج راي» الواقعة شمالي تايلاند منذ نحو أسبوعين وظلوا محاصرين داخله بعدما غمرت مياه الأمطار الغزيرة المدخل الرئيسي للكهف

بعد تسعة أيام من فقدان فريق كرة القدم...الكشف عن مصيره!

قال حاكم إقليم تشيانج راي التايلاندي يوم الاثنين إن فرق إنقاذ عثرت على 12 صبيا مفقودا ومدربهم داخل كهف وهناك "مؤشرات على أنهم على قيد الحياة" بعد تسعة أيام من فقدهم.وقال الحاكم نارونجساك أوسوتاناكورن للصحفيين "القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية عثرت على الثلاثة عشر جميعا وهناك مؤشرات على أنهم على قيد الحياة". وبدأت عملية بحث دولية منذ أن اختفت المجموعة داخل كهف تام لوانج.وكان العاملون في الحديقة الوطنية المحلية عثروا على 11 دراجة هوائية وأخرى نارية بالقرب من مدخل الكهف المعروف في تايلاند كما عثروا على حقائب اللاعبين وأحذيتهم الرياضية وبعض الأشياء الأخرى وعلى الفور تم الاتصال بنادي كرة القدم المحلي، الذي أكد أن الأشياء المذكورة تعود لأعضاء فريق كرة القدم ومدربهم.

loading