تلفزيون لبنان

إنقاذُ تلفزيون لبنان واجبٌ على الدولة

تردّى وضع تلفزيون لبنان منذ زمنٍ ليس بقليل، ثمَّ ازداد سوءاً مع الوقت ولم يلبثْ أن تفاقم كثيراً منذ نحو ثلاث سنين، إثر عجز حكومة الرئيس تمام سلام ومن بعدِها حكومة الرئيس سعد الحريري - لغاية الآن - عن تعيين مجلس إدارة جديد، بدلاً من الإدارة الموقتة التي كان قد عيّنها قاضي الأمور المستعجلة بناءً لطلب وزير الإعلام الأستاذ وليد الداعوق، الذي لجأ إلى هذا التدبير بعد استقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وفقدانها صلاحيّة تعيين مجلس إدارة جديد.

موظفو "تلفزيون لبنان" ينتقدون وزير الإعلام: تجاوز كلّ الحدود

تستمرّ رياح الأزمات في لفح تلفزيون لبنان، ولا تكاد المحطة تخطو خطوة إلى الأمام حتى تجد عقبة تؤخّر تقدّمها... ولمّا طفح كيل موظّفي التلفزيون الوطني، أعلنوا في بيان موقّع بإسمهم: «لم يسبق في تاريخ مؤسّسات الدولة العامة، حتى في أحلك ظروف الحرب الأهلية، أن وصلت الأمور الى حدّ أن يتحكّم وزير الوصاية بإحدى هذه المؤسسات، ضارباً بعرض الحائط كلّ الأصول المُتّبعة التي تفرضها عليه القوانين المرعية الإجراء، فيقوم الوزير من دون مراجعة مجلس الوزراء،

loading