تلفزيون

خاص: وردة بيتر سمعان الحمرا...بوليسية وعاطفية!

نجم تسلل إلى قلوب المشاهدين واستقر فيها، بفعل احترافيته في تجسيد الشخصيات ولاسيما المركبة، التي تتطلب إبداعًا، قلائل يغامرون ويقبلون بها. بعض المنتجين والمخرجين يتعاملون مع الممثل وكأنه سلعة، فيما أثبت الممثل بيتر سمعان بجدارة انه فقط كتلة من الأحاسيس والموهبة والعطاء، يرفض التمّلق لأي كان، للمشاركة في أي عمل تلفزيوني او سينمائي. ومما لا شك، ان نجاحه في التمثيل، سيوازيه في الكتابة، مع انتهائه من تأليف اول مسلسل في مسيرته بعنوان "وردة حمرا". ووفق مصادر kataeb.org، يتألف العمل من 45 حلقة، تدور في اطار بوليسي، تشويقي، اجتماعي وعاطفي، بحبكة نص سترفع من شأن الدراما المحلية، لاسيما ان الأبطال الاساسيين يصل عددهم الى 10، ناقلين الينا، قصصًا اجتماعية من واقعنا المحلي، إضافة الى الحبّ والغدر والإنتقام والخيانة بين اناس من طبقات اجتماعية متفاوتة. كما يحرص سمعان على إعطاء مساحة كبيرة للممثلين ما فوق الـ50 عامًا، لإسنادهم ادوارًا أساسية، بعكس ما هو سائد اليوم في أغلبية الأعمال الدرامية. هذا وتتفاوض شركات انتاج عدة مع بيتر لتولي المسؤولية، في حين لم يتم توقيع اي عقد حتى الساعة. الجدير ذكره ان سمعان يولي اهمية قصوى لمسلسله، ما يدفعه لعدم قبول اي دور في المسلسلات الحالية والمقبلة، في حين سجّل آخر بطولات له في خماسيات مع المنتج مروان حداد، اضافة الى مسلسلي "ادهم بيك" و "أمير الليل".

خاص: قصة بوليسية بين الكاتب والمحامية!

بعد النجاح الكبير الذي حقّقاه في مسلسل "تانغو" للمخرج رامي حنا الذي عرض في شهر رمضان الماضي عبر شاشة الـLBCI محليًا، يلتقي الممثلان باسل خياط ودانييلا رحمة من جديد في مسلسل سيعرض ضمن ماراثون دراما رمضان 2019. وفيما يتكتّم الجميع عن اسم المسلسل الذي تؤلفه ريم حنا، افادت مصادر لـkataeb.org عن امكانية ان يحمل اسم "الكاتب"، نظرًا لأن البطل يجسد دور "روائي" والبطلة دور محامية. وتدور الاحداث في إطار بوليسي مليء بالمغامرات التشويقية والعاطفية، ويجسد فيه الممثل نقولا دانيال دور والد دانييلا ومهنته قاضٍ متقاعد، بينما تجسد الاعلامية والممثلة هيام ابو شديد دور زوجته ووالدة البطلة وتعمل في احدى المنظمات الدولية، مع مشاركة لنخبة من الممثلين مثل ندى ابو فرحات (بدور أم مطلّقة تعيش ظروف حياة صعبة)، غبريال يمين وغيرهما. المسلسل يصوّر حاليا وهو كناية عن قصّة حقيقية وقديمة، تُطرح للمرّة الأولى في الدراما العربية المشتركة، مع تداخل الخطوط الدرامية بالتحقيقات البوليسية، وستعرضه شاشة الـLBCI، من إنتاج ايغل فيلمز للمنتج جمال سنان.

loading