تنورين

لجنة متابعة الملفات البيئية في تنورين استنكرت استمرار المجازر بحق البلدة

استنكرت لجنة متابعة الملفات البيئية في تنورين "استمرار المجازر بحق بيئة تنورين وطبيعتها"، وطالبت في بيان اليوم ب "إحالة المخالفين ومرتكبي هذه المجازر الى القضاء المختص وإنزال اشد العقوبات في حقهم علهم يرتدعون بواسطة الجهات المختصة. وأكدت اللجنة أن "المؤامرة مستمرة وتشويه ربوع وجبال تنورين مستمر، انه اليوم الثاني على التوالي وفيه نستيقظ على هدير الشاحنات المتوافدة الى المرملة المشؤومة منذ الصباح الباكر بالرغم من تصريح وزير الزراعة بأن الترخيص المعطى يسمح فقط باستصلاح الارض وبسحر ساحر تحول الى ترخيص لتدمير بيئة تنورين وتشويه معالمها الطبيعية الفاتنة. المجزرة مستمرة وبيئتنا تدفع الثمن غاليا، ننام على شيء ونصحو على شيء آخر، آملين في ان تستيقظ ضمائر الليوث من سباتها وتضع حدا لهذه المجازر الشنيعة". ودعت لجنة المتابعة بلدية تنورين واهالي البلدة الى "الاتصال او التوجه الى مخفر تنورين والجهات المختصة للمطالبة بوقف العمل فورا وعدم الرضوخ للضغوط مهما كانت ومن اين أتت".

حرب: مبروك لأهالي تنورين

توجه النائب السابق بطرس حرب، لأهالي بلدة تنورين، بتغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلا "مبروك لأهالي تنورين زوال كابوس تشويه جرودنا والاعتداء على التوازن البيئي في بلدتنا. الحقيقة أن أعضاء المجلس البلدي اتخذوا القرار الجريء، بالعودة عن قرار اتخذوه بناء على معطيات غير صحيحة، وكان لهم الشجاعة الأدبية والأخلاقية للرجوع عنه. فشكرا لهم، وأهلا بهم في صفوف حراس القمم".

loading