تنورين

شاكيرا من تنورين: أنا شجرة الأرز في كولومبيا

زارت الفنانة العالمية شاكيرا محمية غابة أرز تنورين مسقط رأس جدها لأمها، بدعوة من القنصل الفخري للبنان في برانكيا بكولومبيا إبن تنورين إدمون جوزي بو مرعب، وبالتنسيق مع لجنة محمية الغابة ورئيسها رئيس البلدية المهندس بهاء حرب، وذلك في اطار زيارتها للبنان لاحياء مهرجانات الارز.واستقبلت شاكيرا عند مدخل الغابة بباقات الورود والازهار، في حضور بو مرعب وحرب واعضاء مجلس بلدية تنورين واعضاء لجنة المحمية، القنصل ربيع رعيدي، القاضي بسام وهبه، الدكتور سهيل مطر، موريس طربيه، المهندس نديم قمير، المهندس غسان بولس، المهندس كريستيان قمير، المهندس ايوب غوش، المحامي بول مرعب حرب، وفاعليات تنورين، رئيس دير حوب الاب نبيه خوري، مخاتير تنورين وخبراء بيئيين واصدقاء المحمية.

دَوَّت في العاقورة... فهل تنفجر في تنورين؟

ما يزال النزاع العقاري بين بلدتي العاقورة واليمونة محطَّ اهتمامِ أعلى المراجع في الدولة، خصوصاً أنّ المعنيين سارعوا الى نزع الطابع الطائفي عنه. لا يمكن لأحد إنكار عمق المشكلة العقارية مع أنّ القوانين والخرائط واضحة وتعطي الحقّ لأبناء العاقورة بملكية المساحات المتنازَع عليها، في وقت، يبقى النزاع العقاري بين تنورين واليمونة بلا حلّ، وسط تأكيد جميع المرجعيات بأنه ليس نزاعاً مارونيّاً- شيعيّاً. القصة تتفاعل منذ محاولة أهالي اليمونة وضع اليد على مساحات شاسعة من جرود جبل لبنان، وقد اصطدموا برفضٍ عاقوريٍّ حازم، فيما يسيطرون على نحو 13 مليون متر مربّع من أراضي جرد تنورين، وقد بنوا على المساحات المصادرة بفعل قوّة الأمر الواقع منازل، ويزرعون الممنوعات، ويمنعون أهالي تنورين من استغلالها.

تشويه تنورين لن يمّر... ابي راشد لـkataeb.org: وزير البيئة خالف القانون وادعو نواب الكتائب لمحاسبته

لا تزال قضية تشويه طبيعة تنورين تتفاعل على أثر وصول الجرافات قبل أيام الى جرد المنطقة للبدء بأعمال استخراج الصخور ونقلها الى منطقة بلعة، ومع وصول آليات الحفر تلك تداعت لجنة المتابعة المنبثقة عن الأهالي الذين رفضوا أي تشويه لمنطقتهم، فإعتصموا بدءاً من الخميس الماضي مشدّدين على حماية جرودهم من كل ما يتهدّدها. وواصلت اللجنة اجتماعاتها لبحث الخطوات اللازمة لمنع هذا المشروع لانه مخالف للقانون، كما تابعت مراقبتها للجرد وحركة الآليات بشكل متواصل تحسبا لأي طارئ. الى ذلك، يؤكد الأهالي في حديث لموقعنا بأن كل ما يجرى مخالف لقانون حماية البيئة القاضي بدراسة الأثر البيئي وهذا ما لم يحصل على الإطلاق، في حين ان مشروعاً كهذا يستوجب دراسات خاصة لكل طريق منوي شقها، إضافة الى دراسة خاصة لكل مقلع وكسارة، مؤكدين على ضرورة حماية البيئة في بلدتهم.

loading