تونس

إضراب عام يشل الحركة في تونس... والسبب؟

توقفت حركة الطيران والقطارات والحافلات في تونس اليوم الخميس، بعد أن بدأ اتحاد الشغل إضرابا عاما احتجاجا على رفض الحكومة رفع أجور حوالي 670 ألف موظف. وتتعرض تونس لضغوط قوية من صندوق النقد الدولي لتجميد الأجور في القطاع العام للمساعدة في الحد من عجز الميزانية في البلاد. ويشمل الإضراب أيضا المدارس والمستشفيات والمكاتب والبنوك الحكومية وكل وسائل النقل التي تعطلت بشكل كامل في العاصمة وأغلب المدن التونسية. وقالت شركة الخطوط التونسية إنها تتوقع اضطرابا في حركة الطيران اليوم الخميس وحثت العملاء على تغيير حجوزات رحلاتهم، وقالت إنها ستؤجل ما لا يقل عن 16 رحلة إلى يومي الجمعة والسبت. ولكن في مطار تونس قرطاج ألغيت أغلب الرحلات وكانت مكاتب التسجيل مغلقة بينما بقي مئات المسافرين الغاضبين في الانتظار. وقال رئيس الوزراء يوسف الشاهد الأربعاء إن الإضراب سيكون مكلفا للغاية ولكن الحكومة لا تستطيع رفع الأجور بشكل غير متناسب مع إمكانيات الدولة المالية. لكن الأمين العام المساعد باتحاد الشغل سامي الطاهري قال إن "الحكومة خضعت لإملاءات صندوق النقد واختارت الحل الصعب وهو مواجهة الشغالين". ويعاني اقتصاد تونس من أزمة حادة منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في عام 2011، مع ارتفاع معدلات البطالة والتضخم إلى مستويات غير مسبوقة. وتهدف الحكومة إلى خفض نسبة الأجور في القطاع العام إلى 12.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 من النسبة الحالية البالغة 15.5 في المئة، وهي واحدة من أعلى المعدلات في العالم كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي وفقا لصندوق النقد الدولي. وتضاعفت فاتورة الأجور في القطاع العام إلى حوالي 16 مليار دينار (5.5 مليار دولار) في 2018 مقارنة مع 7.6 مليار دينار في عام 2010.

Advertise

الشابي وصل بيروت حاملا معه دعوة للرئيس عون

وصل ظهر اليوم إلى مطار رفيق الحريري الدولي، الموفد الرئاسي التونسي السيد لزهر القروي الشابي لتسليم رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون رسالة من الرئيس التونسي لحضور القمة العربية التي ستعقد خلال شهر آذار المقبل في تونس. وكان في استقبال الموفد التونسي سفير تونس لدى لبنان كريم بودالي والدبلوماسي من وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية رالف مطر. وكان للشابي تصريح في صالون الشرف في المطار عن زيارته إلى لبنان قال فيه: "اوفدني السيد الرئيس لشقيقه فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية لتسليمه دعوة الى حضور القمة العربية التي ستعقد في تونس خلال شهر آذار المقبل والتي نتمنى أن تكون قمة خير وسداد للأمة العربية وإن شاء الله تكون قمة التوحيد لا غير ذلك". وعن مشاركة سوريا في هذه القمة، اعتبر أن "أمر سوريا لا يتعلق بتونس بل بالجامعة العربية التى علقت نشاط سوريا في الجامعة واذا كانت الجامعة سترفع التعليق، فنحن سنكون مسرورين جدا بأن تنضم سوريا إلى الأمة العربية"، مشيرا في الوقت نفسه الى "ان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي سيشارك شخصيا في القمة التنموية ببيروت". وعن المساعي في هذا الإطار، قال: "المساعي تحصل في الجامعة العربية، ويوجد بوادر خير في هذا الموضوع سيما وأن عددا من الدول العربية أعادت فتح سفاراتها في سوريا" مشيرا إلى ان "الجو ملائم ويعمه الصحو حتى تعود سوريا إلى مكانها الطبيعي في الأمة العربية، لأن سوريا لا يمكن أن تكون خارجها".

loading