تيار المردة

حاصباني: التحالف مع المردة غير مطروح

اكد نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني ان الانتخابات ستجرى في موعدها والاهم انه وجد القانون الذي ستجرى الانتخابات على اساسه، معتبرا ان القانون وضع بصيغة جديدة لم تكن مستخدمة من قبل لذا نشهد هذا القلق في كيفية التطبيق. حاصباني وفي حديث لتلفزيون "المستقبل" اشار الى ان القانون لم يوضع بنية التمديد مرة جديدة للمجلس النيابي، الا اذا برزت اثناء التطبيق عراقيل، عندها قد نشهد بعض التعديلات. وعن زيارة بنشعي ولقائه برئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية قال حاصباني انه ليس موضوعا انتخابيا بل مناطقيا وبروتوكوليا، مشيرا الى انه كانت هناك زيارات لبعض فعاليات المنطقة وللمستشفيات ومن ضمنها كانت زيارة فرنجية، كاشفا ان الحديث كان عن الحكومة وعن كيفية التعاطي الحكومي مع الملفات، مضيفا: نحن منفتحون على الجميع لما فيه خير على الاقتصاد والمؤسسات، مشدداعلى ان الهدف من الزيارة لم يكن انتخابيا. وعن امكانية تحالف القوات مع تيار المردة في الانتخابات المقبلة اكد حاصباني ان القوات لم تبدأ بعد بالتحالفات الانتخابية في الوقت الراهن بل نحن نتكلم عن الخطوط العريضة التي تناقش في المؤسسات، كاشفا ان التحالف مع المردة غير مطروح على الطاولة والشأن السياسي اهم بكثير من الانتخابات. وردا على سؤال اعتبر حاصباني انه من مصلحتنا الاساسية ان يكون هناك ديمومة للعمل وبناء البلد. وعن سبب انسحاب النائب انطوان زهرا من الترشح للانتخابات النيابية المقبلة قال لا اعلم ولم يكن القانون قد صدر عندما اعلن انسحابه، رافضا اعتبار ان السبب انه لا يريد العمل انتخابيا لصالح جبران باسيل في البترون، ومشددا على ان الهدف هو الاستقرار على المستويات كافة وان تجرى الانتخابات بطريقة ديمقراطية وليربح من يعتبر المواطن انه يمثله.

loading