تيار المستقبل

درباس: النزوح السوري ورم خطير يجب استئصاله بطريقة هادئة

شدد وزير الشؤون الاجتماعية السابق رشيد درباس عبر LBCI على انه لا يمثل ولا ينتمي لأي مجموعة في اشارة الى مجموعة العشرين، موضحا انه عندما التقت مجموعة العشرين رئيس الحكومة سعد الحريري كان خارج لبنان وقرأت عنه في الصحف . وتابع: من ينتمي الى مجموعة العشرين هم اصدقاء الحريري ويحبونه ويريدون له الخير. وكشف درباس ان الحريري قال في مرحلة الفراغ الرئاسي ان الدولة معلقة في الهواء وبانه لن يترك البلد يذهب الى الفراغ وبانه اذا لم ينتخب رئيس فان البلد ذاهب الى الهاوية، مضيفا: الحريري كان لديه ميل لتأييد عون. وعن انتخاب عون رئيسا اجاب: كنت ضد انتخابه اما وقد صار رئيسا، فالبلد لم يعد آيلا للسقوط ويجب استثمار الايجابي من التسوية واستثناء السلبي، معتبرا ان التسوية انقذت البلاد من الدمار وقد اصبحت وراءنا والكلام عنها لا طعم له. وعن ملف النازحين اشار درباس الى ان من اتى بالارهابيين الى لبنان هو حزب الله بفعل مشاركته في الحرب السورية، معتبرا ان انعدام التوازن الديموغرافي في لبنان لم يعد مقبولا. وحذر درباس من موجة الكراهية الحاصلة ضد النازحين لانها قد تمتد الى خارج المخيمات. واكد درباس ان النزوح السوري ورم خطير يجب استئصاله بطريقة هادئة، مشيرا الى انه كان يطالب بالمناطق الآمنة في كل المؤتمرات التي شارك فيها وبانها هي الحل لمشكلة النازحين، مضيفا: اقترحت في مؤتمر الكويت تبني سياسة موحدة للتخفيف منها، وتابع: عندما "طُبخت" المناطق الامنة لتكون في الجانب الاقرب من تركيا والاردن، معتبرا أن هذا هو الوقت المناسب لكي تعلن الحكومة اللبنانية بانها شريكة في هذه المناطق.

loading