تيار المستقبل

هدفان لحزب الله من صيغة قانون الانتخاب!

علّقت مصادر سياسية لصحيفة الحياة على إصرار حزب الله المتواصل على اعتماد النسبية الكاملة في القانون بالقول إنهم تارة يتمسكون بالنسبية الكاملة، وأخرى ينخرطون في مناقشة القانون المختلط وحزب الله لديه هدفان من أي قانون للانتخاب يسعى إلى تحقيقهما هما: اولاالحؤول دون حصول التحالف الثنائي المسيحي على كتلة نيابية وازنة تمكنه من تعطيل نصاب البرلمان حين علّقت مصادر سياسية لصحيفة الحياة على إصرار حزب الله المتواصل على اعتماد النسبية الكاملة في القانون بالقول إنهم تارة يتمسكون بالنسبية الكاملة، وأخرى ينخرطون في مناقشة القانون المختلط وحزب الله لديه هدفان من أي قانون للانتخاب يسعى إلى تحقيقهما هما: اولاالحؤول دون حصول التحالف الثنائي المسيحي على كتلة نيابية وازنة تمكنه من تعطيل نصاب البرلمان حين يحتاج إلى أكثرية الثلثين من أجل الاجتماع، وثانياً أن يحافظ من طريق النسبية على حصته مع حلفائه في البرلمان، لأن النسبية لا تسمح لمنافسين له بأن يفوزوا في الوسط الشيعي، وأن يقلص كتلة تيار المستقبل النيابية في البرلمان الجديد لمصلحة مرشحين حلفاء له، خصوصاً في الوسط السني، بحيث تزداد الكتلة النيابية التي تماشي سياسته والقرارات التي يريدها، ليتحكم أكثر في قرار السلطة.

loading
popup closePopup Arabic