تيار المستقبل

إسقاط النأي وفرض التطبيع مع سوريا يتهدّدان العهد...لبنان يشهد انقضاضا على أُسس التسوية!

لم تعد المشكلة التي تعيشها البلاد منذ الانتخابات النيابية، مقتصرة على التعثر في تشكيل حكومة جديدة، بل يبدو ان لبنان دخل مرحلة جديدة، عنوانها قلب المعايير التي على أساسها قامت التسوية الرئاسية، ورسم قواعد أخرى للعبة السياسية اللبنانية، مختلفة تماما عن تلك التي حكمت الحقبة السابقة، وما العجز عن التأليف الا من النتائج المباشرة لهذا المسار، وفق ما تقول مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية".

loading