جامعة الدول العربية

باسيل: الحاضنة العربية ضمانة لبنان

لاحظ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل تطوّر لافت في الموقف العربي عموماً والخليجي بالتحديد تجاه الدولة اللبنانية في ظل تقلّص حجم التحفظ على بند «التضامن مع لبنان» عمّا كان عليه في اجتماع وزراء الخارجية العرب الفائت حين تحفظت المملكة العربية السعودية على هذا البند، بينما اقتصر التحفظ الخليجي خلال اجتماع الوزراء العرب أمس على الموقف البحريني فقط، وهو ما اعتبره باسيل «تطوّراً إيجابياً ومؤشراً إضافياً إلى كون الأمور تعود إلى طبيعتها بين لبنان ودول الخليج» كما عبّر مساءً لـ»المستقبل»، مشدداً على كون «الحاضنة العربية هي ضمانة للبنان» وأضاف في معرض إشادته بالموقف الخليجي: «نشهد تعاوناً أكبر من دول الخليج العربي يؤكد العودة إلى موقفها الطبيعي بالتضامن مع لبنان وعدم النأي بالنفس عنه في سياق لا شك في أنه يساعد على جعل الأجواء أفضل في القمة العربية المرتقبة نهاية الشهر الجاري في الأردن».

ابو الغيط متفائل بالجوّ الجديد

غادر الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط بيروت بعد زيارة قام بها للبنان، التقى في خلالها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري. وكان في وداعه في صالون الشرف في المطار، ممثل الجامعة العربية في لبنان السفير عبد الرحمن الصلح ومحمد خير الدين الخطيب من المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية في جامعة الدول العربية، والمحامي جوزف رحمه من الجامعة العربية. وقبيل مغادرته اعرب ابو الغيط عن سعادته ب "الجو الجديد في لبنان الذي يبشر بمرحلة ملؤها التفاؤل".

Advertise with us - horizontal 30
loading