جان أوغاسبيان

انطلاقة IAAF Awards من جامعة بيروت العربية في بيروت

للعام الثاني على التوالي، انطلقت مسابقة IAAF Awards في الجامعات التي تنظمها مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية، وقدأقامت المؤسسة الحفل الأولفي جامعة بيروت العربيةفي بيروت، حيث عرض الطلاب المشاركين في المسابقة مشاريعهمالخاصة والتي عددها خمس بهدف اختيار المشروع الأفضل، وذلك بحضور رئيس الجامعة الدكتور عمرو العدوي. أمالجنة التحكيمالمؤلفة من رئيسة المؤسسة السيدة إيناس أبو عياش ووزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان والخبير الاقتصادي ومدير معهد الشرق الأوسط للشؤون الاستراتيجية الدكتور سامي نادر ومدير مركز التعليم المستمر وريادة الأعمال الدكتور وسيم عيتاني ومساعد عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور عبد الله نصر الدين، فقد اختارت مشروع "Vertical Farms" للفوز بالجائزة المادية. حضر الحفل رؤساء الكليات المعنية والعمداء والأساتذة والمشرفون على المشاريع وأهالي الطلاب الذين شرحوا عن مشاريعهم، إضافةً إلى عدد من الصحافيين والمهتمين بالشأن الأكاديمي. بدايةً ألقت رئيسة المؤسسة السيدة إيناس أبو عياش كلمتها، جاء فيها: "لطالما أطرح على نفسي ما معنى كلمة "حلم" وأهميتها وكيف تزرع فينا هذا الشعور الذي يجعلنا نحلق نحو الأعالي وما هو الشغف الذي لا يسمح لنا بالتوقف". وأضافت: "مشوار الحلم صعب ولكن ليس بمستحيل، لذا من المؤكد ستعترضكمالعقبات والعراقيل ولكن تعلموا كيف تتحدون ذاتكم قبل أن أي شخص آخر". وأنهت شاكرةً الطلاب الذين شاركوا لأن بفضل السعي وراء احلامهم والتقديم الى المسابقة، حققت المؤسسة حلماً جديداً من خلال التقدم قدماً بـ IAAF Awards. وفي النهاية، أشاد المشاركون بخطوة مؤسسة أيناس أبو عياش الخيرية، معتبرين أنها تساهم في تحفيز الطلاب على بذل المزيد من الجهود أثناء تحصيلهم العلمي وتشجعهم على التنافس لإظهار الإبداع بأبهى حلله. يذكر أن مؤسسة إيناس أبو عياش الخيريةتقيم مسابقة "IAAF Awards" للعام الثاني على التوالي في الجامعات اللبنانية، ومن الجامعات المشاركة هذا العام الجامعة اللبنانية، جامعة بيروت العربية، جامعة الروح القدس الكسليك، جامعة القديس يوسف، جامعة البلمند، الجامعة اللبنانية الأميركية، جامعة سيدة اللويزة؛ حيث يتم تقديم جائزة مادية بقيمة 10 آلاف دولار ودعم إعلامي للمشروع الفائز المبتكر والريادي القابل للتطبيق من كل جامعة. فمؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية تهدف إلى تمكين الشباب اللبناني المتميّز وتأمين الظروف الفضلى لهذا الشباب كي يحقق الإنجازات، خصوصاً أن إحدى أهم الحلول لأزمة البطالة في لبنان تكمن في تشجيع ودعم نشاطات ومشاريع رواد الأعمال الشباب.

Advertise

لم يعد المُغتصِب زوجاً بريئاً

مبروك، بعد اليوم، إذا اعتدى عليكِ أيّ وحش لن تسمعي زغاريد النسوة الفرحة في الحيّ، لأنّ أهلكِ وافَقوا على زواج يَقبركِ في حضنِ من اعتدى عليكِ ليُفلت هو مِن العقاب و»ما يِحكوا عليكِ الناس».أخيراً، أقرّ مجلس النواب إلغاءَ المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني، التي تعفي المغتصِب من العقوبة في حال زواجه من الفتاة التي اغتصَبها. ويقضي اقتراح القانون الذي أُقِرّ بأن لا يُعفى المغتصِب من العقوبة حتّى في حال زواجه من الضحية.

Nametag
loading