جبران باسيل

باسيل تحدّث للـcnn...فأتته النصيحة من ريما عساف: يمكننا ان نعلّمهم أيضا كيف تُنهب ميزانية دولة؟!

أكد وزير الخارجية جبران باسيل "أن الحال في لبنان تختلف عن واشنطن ولندن، وعلينا تعليمهم كيفيّة إدارة دولة من دون ميزانية لأن لبنان يتأقلم مع كافة الأوضاع، وأعتقد بأننا سنتمكّن من تشكيل حكومة قريباً، وسنتخطّى هذه المرحلة لأنّ وضعنا الاقتصادي بحاجة الى تطوير".واعتبر باسيل في مقابلة مع الـ CNN، أنه "لا يمكننا اعتبار الوضع الاقتصادي في لبنان مأسويّاً لأنه محدود، ولدى الشعب اللبناني اندفاع كبير، ونحن قادرون على تطويره".... وقاطعت الزميلة بيكي أندرسون باسيل: "إنه ثالث أسوأ ناتج إجمالي محلي في العالم"، فعلّق باسيل: "أنا أدرك ذلك، لكن نحن ما زلنا قادرين على تطوير الوضع لأن لدينا خططاً عدة، كما أننا نمتلك المهارات والقدرة. هناك العديد من البلدان التي ما زالت تؤمن بلبنان".

نيّة جديّة لحل مشكلة تمثيل اللقاء التشاوري؟

في الملف الحكومي، اشارت معلومات الجمهورية الى انّ الاتصالات الجارية، التي كان منها الاجتماع أمس بين رئيس مجلس النواب نبيه بري مع الرئيس المكلف سعد الحريري واجتماع الاخير مع الوزير جبران باسيل امس الاول، لا تؤشّر الى حصول تقدم فعلي، إنما تشكّل محاولة جسّ نبض لمعرفة مدى تجاوب الاطراف المعنية بالتعقيد مع تسويات جديدة تُطرح. في المقابل، قالت مصادر متابعة لـ"النهار" إن الاشارات الايجابية انطلقت هذه المرة من جهة الرئيس ميشال عون والوزير باسيل، ما يعني ان ثمة نية جدية لحل مشكلة تمثيل "اللقاء التشاوري". وأفادت مصادر الاخير ان أحداً لم يتصل به حتى اليوم. وكانت مصادر اللقاء التشاوري قد اكدت لصحيفة الاخبار أنّه يجب اختيار إما واحد من الأعضاء الستة، أو أحد الأسماء الثلاثة المُقترحة (طه ناجي - عثمان مجذوب - حسن مراد) لتمثليهم في الحكومة. أما بالنسبة إلى عين التينة، فتُضيف مصادرها لـ"الأخبار" أنّ رئيس مجلس النواب نبيه برّي استشعر جدّية من الرئيس المكلف سعد الحريري في العمل على تشكيل الحكومة، "وقد تجلّى ذلك بإلغاء سفره إلى مؤتمر دافوس الاقتصادي. ومن المفترض أن يتمثّل اللقاء التشاوري مباشرةً أو عبر ممثّل عنه".

loading