جبران باسيل

17 نيسان "خط النهاية"!

اتّفَقوا، لم يتّفِقوا وقد يتفقون وربما لن يتفقوا... هكذا هو حال موقف القوى السياسية اللبنانية من الصيغ المتداوَلة في شأن قانون الانتخابات العتيد، الذي بات يشكل "أم المعارك" في بيروت مع تحوُّل عامل الوقت سيفاً مصلتاً على رقاب السلطة التشريعية المهدَّدة بالفراغ في حال تَطوّر الصراع على "جنس" قانون الانتخابات إلى حرب استنزاف للمرحلة الفاصلة عن انتهاء ولاية البرلمان الحالي في 20 حزيران المقبل.

حزب الله قرر التزام الصمت!

ذكرت صحيفة "الجمهورية" أنّ حزب الله اتّخذ قراراً في الآونة الأخيرة بالتزام الصمت حيال الشأن الانتخابي، بالتزامن مع الصيغة الأخيرة التي قدّمها وزير الخارجية جبران باسيل، من دون أن يصدر عنه أيّ موقف اعتراضي علني عليها.

loading