جبران باسيل

حزب الله: لن نتنازل عن الصحة

حرّكت زيارة الرئيس المكلّف سعد الحريري الى عين التينة امس ولقاؤه الرئيس نبيه بري ثم استقباله مساءً رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل في بيت الوسط، المياه الراكدة حكومياً وضخّت اجواءً ايجابية بقرب الولادة الحكومية عزّزها دخول "الاطفائي" الرئيس بري على خط اخماد الحرائق السياسية "واستعداده للمساعدة" كما اعلن الرئيس الحريري. غير ان هذه الحركة ليست سوى "الواجهة" لشلل حكومي طويل الامد اقله حتى اشعار اخر، يعززه تمترس المعنيين بالتشكيل خلف مواقفهم ومطالبهم غير آبهين بحجم المخاطر الاقتصادية والمالية التي تؤرق اللبنانيين.

loading