جبران باسيل

المواجهة... الأحد في القاهرة

قالت مصادر ديبلوماسية لبنانية لـ«الجمهورية» إنّ تحضير ملفّ لبنان ووفدِه إلى إجتماع القاهرة كان قد اكتمل قبل أن يبدأ وزير الخارجية جبران باسيل جولته الأوروبية، وهو الذي سيرأس الوفد على الأرجح. وقالت هذه المصادر إنّ الشكوى في الأساس تتّصل باتّهام السعودية إيران بتزويد الحوثيين الصواريخَ البالستية التي انطلقَ أحدُها من اليمن في اتّجاه مطار الملك خالد بن عبد العزيز في الرياض، وإنّ لبنان ليس على عِلم بتعديل الشكوى لتكونَ ضدّ أيّ فريق لبناني. وانتهت المصادر إلى القول «إنّ القرار النهائي في تشكيلة الوفد ينتظر عودة باسيل من جولته الخارجية ليُبنى على الشيء مقتضاه، وإنّ لبنان لن يصوغ موقفَه في المؤتمر إلّا بالتشاور مع مختلف الأطراف ليكون موقفاً لبنانياً جامعاً».

باسيل من انقرة: نأمل عودة الحريري حتى لا نضطر الى تصعيد موقفنا الديبلوماسي

عقد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مؤتمرا صحافيا مشتركا مع نظيره التركي مولود شاويش أوغلو، بعد محادثات أجراها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة. وقال الوزير باسيل: "إن قضية الرئيس الحريري هي قضية حريات وقضية الحصانات التي تعطيها المواثيق الدولية وقضية سيادة وطنية، نأمل حل هذه المسألة حتى لا نضطر الى تصعيد موقفنا الديبلوماسي لتأمين عودة رئيس حكومتنا إلى بلده". أضاف: "تركيا على اطلاع كامل بالوضع في لبنان، فالقضية هي قضية حريات ومواثيق دولية تتعلق بحصانة المسؤولين الدوليين وسيادة الدولة اللبنانية".

loading