جبران باسيل

افرام يخالف وزراء لبنان القوي: لو تمّ توزيري لما كنت وقّعت على الإستقالة مسبقاً

اعتبر رئيس لجنة الإقتصاد النيابيّة النائب نعمة افرام لـmtv ان المجتمع اللبناني ككلّ مسؤول عمّا حصل مع المواطن الذي أحرق نفسه في الكورة بسبب الأقساط المدرسيّة وعندما نتأخّر في اتّخاذ القرارات نحمّل المواطن اللبنانيّ أوجاعاً.سياسيا، لفت افرام الى ان البيان الوزاري جيّد جداً ولكنّه أتى متاخّراً وهل سنستطيع تجنّب الكارثة؟.وقال:" لو تمّ توزيري لما كنت وقّعت على الإستقالة مسبقاً لكن كنتُ تعهّدت بأنّني إذا لم أُنجز فأستقيل".واضاف:" لديّ مبادرة بشأن الكهرباء وسأشترط منحي الثقة للحكومة بتحقيق توازن مالي في "كهرباء لبنان" خلال 3 أشهر ".

لماذا استاء جنبلاط من الحريري؟

انحسرت عاصفة السجالات التويترية الجامحة بين رئيس الحكومة سعد الحريري وحليفه العاتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بناء لمساعي الوسطاء وبعد اقتناع كلا الرجلين ان من يهزّ بيت جاره لا يضمن عدم سقوط بيته. ولعب رئيس المجلس النيابي نبيه بري دورا ملحوظا في حمل الرجلين على تجاوز ما لدى كل منهما من ملاحظات على اداء الآخر ازاءه، لأن اخفاء الجروح يعجل بشفائها، وقد اوفد بري النائبين انور الخليل وياسين جابر الى وليد جنبلاط، وكان بري التقى ايضا في عين التينة وفدا من الحزب التقدمي الاشتراكي تلا ذلك تسليم وزير المال علي حسن خليل الى الرئيس الحريري رسالة من بري خلال اجتماع اللجنة الوزارية لصياغة البيان الوزاري، وقد توصلت الاتصالات بين عين التينة وبيت الوسط والمختارة الى ضرورة محاصرة الخلاف وعدم السماح للاختلاف حول تركيبة الحكومة الجديدة بذهاب الامور الى ابعد من ذلك.

Advertise
loading