جبران باسيل

حرب: دبلوماسية وزير الخارجية سقطت مع باسيل

اعتبر النائب بطرس حرب أن "الدبلوماسية التي يفترض أن يتمتّع بها وزير خارجية أي دولة سقطت مع الوزير جبران باسيل لحسابات انتخابية، وتبدّل المواقف يدّل على فقدان أي توجّه عقائدي".وقال حرب في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط": "قد يكون سكوت حزب الله الذي أعتقد أنه يستغرب مواقف باسيل، هو لإدراكه أنه لطالما كان ولا يزال وزير خارجيته، أكثر منه للبنان الذي تأثّر سلباً من مواقفه عربياً ودولياً".

عن خطة ستُعلَن من بيروت خلال ساعات...

أجلست العبوة المتفجرة لما عرف بـ"فيديو باسيل"، البلد على الجمر الحامي لـ٧٢ ساعة، قبل أن تتفكك هذه العبوة بـ"طيبة خاطر" من بعبدا باتجاه عين التينة. وبينما وصلت الأمور إلى الأزقة ومعها استحضار لعبارات مشابهة صدرت يوما عن لسان أشد الخصوم على صفحات الصحف الأولى، لم يغب صوت ثالث عن ساحة يحكمها الأحد الأول من أيار ٢٠١٨. "ولعت" بين ليلة وفجر، وبين عصر وليلة "انطفت". صمموا حلبة صراع لساعات، فيما "المعارض الأول" سامي الجميّل على حلبة أخرى. لا يجد الجميّل لنفسه مكاناً على خط عون - بري، وهو يعلم أنها موجة عابرة لا تحيده عن الصخب الإنتخابي الذي يعيشه البيت المركزي- من رأس الهرم إلى أسفله- للظهور بحلة رديفة لأداء السنة والنصف. قد لا يختلف أثنان على أن سامي الجميّل "عبا مطرحو" كقوة ضغط مقابل حكومة أبى المشاركة فيها، وبرلمان تضيق فيه مقاعده. وعلى هذا الوقع، لدى من قاد رأيا عاما ضد الضرائب ومشهد النفايات الذي طاول شاطئ كسروان، "خطة" سياسية وإعلامية وشعبية سيعلن عنها غداً الأحد في احتفال لإطلاق الماكينة الكتائبية التي ستتولى فعل المواجهة لثلاثة أشهر قادمة.

Time line Adv
Advertise with us - horizontal 30
loading