جبران باسيل

علوش: باسيل رفض أي حل للمشكلة الحكومية

اعتبر تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، فلـ "السياسة" الكويتية، أن السبب في عدم التوصل إلى حل عقدتي القوات والاشتراكي في لقاءات بعبدا، هو مسارعة الوزير باسيل لـ"القوطبة" على رئيس الجمهورية ورفض أي حل للمشكلة، وتفسيره بأن التفاهم مع القوات لا يعني مساواة حصتها في الحكومة بحصة التيار. كما أنه متمسك بتوزير النائب طلال أرسلان ولن يرضى أن يكون الحل بتوزير أحد النواب المسيحيين الفائزين من كتلة ضمانة الجبل، الأمر الذي زاد المشكلة تعقيداً. وتمنى علوش على الرئيس عون، استعادة دوره كرئيس جمهورية وعدم السماح لأحد باتخاذ مواقف عنه، لافتاً إلى محاولة لتطويق الحريري داخل مجلس الوزراء، من قبل حزب الله من جهة، ومن التيار الوطني الحر من جهة ثانية، عن طريق استثمار نتائج الانتخابات، حيث يريد حزب الله تثبيت مواقفه في المرحلة المقبلة، والتيار يحاول تمكين نفسه لتثبيت مواقفه للسنوات القادمة.

الاتصالات واللقاءات الرئاسية إيجابية ولكن...

وصفت أوساط الرئيس المكلف سعد الحريري لـ"السياسة" الكويتية، الاتصالات واللقاءات التي يجريها رئيس الجمهورية ميشال عون، مع بعض القيادات السياسية وتحديداً مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، بأنها إيجابية لكنها غير كافية لتذليل العقد من طريق تشكيل الحكومة المتوقفة عند عقدة رفض رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل، تمثيل القوات اللبنانية بأربعة حقائب وزارية في الحكومة من بينها حقيبة سيادية وإطلاق يد النائب السابق جنبلاط بتسمية الوزراء الدروز، إثر فوزه بالمقاعد الدرزية السبعة، بعد تركه المقعد الثامن شاغراً للنائب طلال أرسلان، مؤكدةً أن الرئيس المكلف قام بواجبه وأكثر بهذا الصدد، وأنه سبق له وقدم للرئيس عون أكثر من صيغة للتشكيلة الحكومية دون جدوى، بسبب رفضها من قبل رئيس الجمهورية، مشيرةً إلى أنه ليس هناك مؤشرات حتى الآن تدل على قرب الولادة الحكومية.

التيار والقوات...البحث عن سبل إعادة ترميم الثقة

قالت مصادر «التيار» لـ«الجمهورية» انّ لقاء باسيل ـ الرياشي ـ كنعان هو تتمة للقاء بعبدا. فبعد الشرخ والبعد الكبير الذي شهدته العلاقة بين «التيار» و«القوات» كان من الضروري ترميم الثقة لكي نستطيع ان نتكلم مجدداً عن تفاهمات سياسية وغير سياسية. لكن ما يؤكّد عليه «التيار» و«القوات» هو إعلان النيّات المُجسّد للمصالحة المسيحية، وآلية التعاطي بين بعضنا البعض وردت فيها.

Advertise with us - horizontal 30
loading