جبهة النصرة

واشنطن تفرض عقوبات على "فتح الشام"

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، أمس الخميس، فرض عقوبات مالية ضد مسؤولين اثنين من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) في سوريا. وتنص تلك العقوبات على تجميد أي أصول محتملة في الولايات المتحدة لإياد نظمي خليل وبسام أحمد الحصري، المقيمين في سوريا. وهذان الشخصان، اللذان سبق وأدرجا على لائحة عقوبات الأمم المتحدة، متهمان بدعم الإرهاب، بحسب ما أشار مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، وهو الوكالة التابعة لوزارة الخزانة الأميركية المكلفة تنفيذ العقوبات. وقال مدير المكتب بالوكالة جون سميث إن «هذين المسؤولين الكبيرين من جبهة النصرة والإرهابيين في تنظيم القاعدة، قدما دعما أساسيا للتنظيم الإرهابي».

loading
popup closePopup Arabic