جبيل

ضو: سنقاوم حزب الله ولائحته!

اعتبر المرشح عن دائرة كسروان - الفتوح وجبيل نوفل ضو ان انتشار عناصر حزب الله وسرايا المقاومة في قرى وبلدات فتوح كسروان وجبيل بقيادة مرشح الحزب الى الانتخابات النيابية حسين زعيتر نموذج مكرر لمشهد القمصان السود في بيروت في كانون الثاني ٢٠١١ عندما فرض حزب الله تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة بالقوة.وقال ضو: ان عراضة حزب الله وسرايا المقاومة في كسروان - الفتوح وجبيل بحجة توجيه التحية الى قتلى حزب الله من أبناء المنطقة الذين سقطوا في سوريا ليست سوى ذريعة الهدف منها الضغط على أبناء المنطقة في محاولة لترهيب كل من يعمل لمواجهة انتخابية جدية مع لائحة تحالف التيار الوطني الحر وحزب الله.وأكد ضو ان حزب الله يخطئ ان هو اعتقد بان الكسروانيين والجبيليين سيخضون لترهيبه داعيا المعارضة السيادية الى الاسراع في اعلان تحالفها في لائحة متماسكة ومتجانسة لمواجهة لائحة تحالف شامل روكز وحزب الله ومن معهما في كسروان - الفتوح وجبيل.ودعا ضو الناخبين في كل لبنان الى اسقاط اي لائحة او مرشح او تيار او حزب سياسي يتحالف مع حزب الله او مع التيار الوطني الحر الذي يؤمن الغطاء المسيحي والرسمي لسلاح حزب الله مما يتسبب بالخلل الداخلي وبضرب علاقات لبنان وصداقاته العربية والدولية وبالتدهور الاقتصادي الذي يعاني منه اللبنانيون.

الخازن: عون يتدخّل في تشكيل اللوائح في كسروان جبيل

أسف النائب والوزير السابق فريد هيكل الخازن، في بيان، ل "تدخل مقام رئاسة الجمهورية اللبنانية في تشكيل اللوائح الانتخابية في كسروان الفتوح وجبيل، عبر الدعم العلني لأحد المرشحين، دعم بدا واضحا على ما تناقلته وسائل الاعلام من إجتماعات وتصريحات لا لبس فيها صدرت عن فخامة الرئيس".وقال: "نهيب بمقام الرئاسة وبفخامة الرئيس الذي يعتبره الدستور اللبناني رمزا لوحدة الوطن أن لا يكون طرفا انتخابيا وهو الذي اختار بي الكل عنوانا لعهده وليس حليفا أو خصما أو طرفا".واعتبر الخازن أن "الإحتكام الأول والأخير هو للناس التائقين للخروج من عنق الزجاجة نحو رحاب دولة القانون والمؤسسات الحقيقية التي تساوي بين المواطنين، وتكون على قدر طموح الأجيال المقبلة بخروج البلد من حال الفساد المستشري والصفقات التي باتت تطال معظم قطاعات الدولة".

loading