جويس الجميّل

الرئيس الجميّل افتتح مهرجان وسوق الميلاد في بكفيا: ليضعوا أيديهم بأيدينا لنعمّر البلد ويعود احلى مما كان

أطلق الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس ورئيسة بلدية بكفيا السيدة نيكول الجميّل القرية الميلادية في ساحة بكفيا. الرئيس الجميّل قال في حديث للـmtv: طالما هناك ايمان وتصميم بأن يبقى لبنان وطن المحبة والسلام فسنستمر في هذا الطريق وهذا هو التحدي الكبير، مُتمنيا أن يشاركنا اللبنانيون في الخارج هذا التحدي ويأتوا الى لبنان ولو مرة في خلال السنة لنعّيد سوية، لأن اجواء المحبة والعلاقة بين بعضنا البعض لا شيء يعوّضها في الكون. وعن الرسالة التي يوجهها لمناسبة الاعياد المجيدة قال الرئيس الجميّل للـmtv: على مدى عقود من الزمن تميزت بكفيا بانها مدينة الانفتاح على كل المناطق، فهي مدينة ترحب بكل الزائرين والمحبين وفي هذه المناسبة نستعيد تراثا عريقا، آملا ان تكون هذه رسالة لكل من يحبون الاستقرار والسلام الحقيقي المبني على الحرية والديمقراطية، وداعيا من يؤمنون بهذه القيم ليضعوا أيديهم بأيدينا لنعمّر هذا البلد ويعود احلى مما كان. رئيس بلدية بكفيا السيدة نيكول الجميّل قالت من ناحيتها: "بكفيا لطالما كانت مميزة، وأتمتى أن تحذو كل القرى حذو بكفيا، لنحتفل بميلاد سيدنا يسوع المسيح، داعية الى العودة الى الجذور لأن الايمان يدلّنا على الطريق الصحيح". السيدة الجميّل أشارت الى أننا نفكر بالجميع في هذا العيد وبمن تركونا ونصلي من أجلهم، متمنية للجميع عيدًا مباركًا وموجّهة التحية لكل الذين استشهدوا ليبقى لبنان ومؤكدة أننا نعمل من أجل تحقيق الهدف الذي استشهدوا من اجله. وردا على سؤال لفتت الى ان بكفيا قدّمت الكثير من الشهداء ومن بينهم بيار، مشيرة الى أن لائحة شهدائنا تعود الى سنوات ماضية، وأبطالنا يرافقوننا في كل محطاتنا.

العشاء السنوي لمجلس الشورى بحضور الرئيس الجميل ورئيس الكتائب

أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ان قوة الكتائب تكمن في أنها لم تضيع البوصلة في يوم وهي في الأيام الصعبة لا تخطئ الهدف لأن مواقفها تنبع من قناعاتها وثوابتها ومن سار على هذا النهج منذ 81 سنة لا يمكن أن يخطئ لذلك كل خيارات الكتائب تثبت أنها صائبة في كل مرة نمر بأزمة.

Time line Adv
Zawahra
loading