جيمس ماتيس

ماتيس: الطريق وعر أمام القمة المرتقبة بين ترامب ونظيره الكوري الشمالي

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، في تصريح له في ​سنغافورة​، أن "​كوريا الشمالية​ ستتلقى مساعدة فقط عندما تظهر خطوات يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها تجاه نزع السلاح النووي". وأشار ماتيس الى "أن طريقا وعرا أمام القمة بين الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ وزعيم كوريا الشمالية ​كيم جونغ أون​ يوم 12 حزيران"، مشدداً على "أننا سنواصل تنفيذ جميع قرارات ​مجلس الأمن الدولي​ بشأن كوريا الشمالية، ولن تتلقى كوريا الشمالية المساعدة إلا عندما تظهر خطوات يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها لنزع السلاح النووي". ونوه الى "أننا سنواصل تنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية، ولن تتلقى كوريا الشمالية المساعدة إلا عندما تظهر خطوات يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها لنزع السلاح النووي".

ماتيس: مؤتمر سوتشي لم يحقق شيئا!

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي عقد في سوتشي يومي 29 و30 يناير/كانون الثاني الماضي، فشلوا في الوصول لنتائج تذكر.وقال ماتيس في مؤتمر صحفي في البنتاغون: "نريد العودة إلى مهمة القضاء على تنظيم داعش، وتدمير مواقعه، وتحقيق شروط في سوريا تمكننا من المشاركة بحرية أكبر في مفاوضات جنيف".وأضاف ماتيس: "ترون أن (المشاركين) في مؤتمر سوتشي لم يحققوا شيئا. وأعتقد أن هذا هو الأسلوب الأكثر لباقة لوصف النتيجة. وها هم يعودون و(المبعوث الأممي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا) ستيفان دي ميستورا والأمم المتحدة إلى جنيف".وكان مؤتمر سوتشي أصدر 3 وثائق هي البيان الختامي ورسالة المشاركين وقائمة المرشحين للجنة الدستورية.وصادق المشاركون في المؤتمر على قائمة أعضاء اللّجنة المعنية بدراسة القضايا المتعلقة بصياغة الدستور والتي تضم 150 شخصا، إلا أن التشكيلة النهائية للجنة وكذلك إطار عملها سيحددهما دي ميستورا، الذي يستطيع إدراج أفراد آخرين فيها.

loading