حركة آمل

منطق التشبيح سدّد ضربة قد تكون قاتلة في وجه الدولة ومؤسساتها

بات كل شيء جاهزا لاستضافة لبنان القمة التنموية الاقتصادية العربية ابتداء من الخميس المقبل. الترتيبات الادارية والاجراءات الميدانية، كلّها اكتملت أو تكاد، للحدث المنتظر. وفي وقت تعتبر مصادر سياسية سيادية ان هذه الاستعدادات يفترض ان تُظهر قدرة بيروت على تنظيم منتديات كبرى بأفضل شكل خاصة من الناحية اللوجستية، فإن "القشرة" الجميلة هذه، على حد ما تقول لـ"المركزية"، لن تتمكن من حجب حقيقة لبنان، "شبه الدولة" او الـ"دولة المهشّمة"، وفق توصيفها.

Nametag
loading