حريق

كارثة القبيات: كل الحرائق مفتعلة!

عاد موسم الحرائق في الأيام القليلة الماضية بوتيرة متسارعة ليلتهم الأحراج في حامات وصاليما وبزبدين وحاصبيا، كما في بكركي وبعقلين وشكا وراس مسقا ودده والبترون وسواها، فيما أفادت أرقام المديرية العامة للدفاع المدني عن إخماد عشرات حرائق الأعشاب في مناطق مختلفة خلال 72 ساعة. إلا أن الكارثة الأكبر حلّت بأحراج القبيات. ففي وادي الغميق في القبيات، بين «سهلات العليّة» وصولاً إلى أطراف محميّة جرد القبيات، التهمت النيران التي اندلعت مساء الجمعة ولم يتم السيطرة عليها تماماً إلا أمس نحو 800 ألف متر مربع من أشجار الصنوبر يفوق عمرها المئة عام. وهدّدت السنة اللهب محميّة «كَرْم شباط»، وهي غابة يفوق عمرها ألف عام وتضمّ أشجار صنوبر وأرز ولزاب وشوح. وأوضح رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو أنه تمّ فصل المحميّة عن الحريق «عبر قطع بعض أشجار الصنوبر والسنديان لوقف امتداد النيران». اندلاع الحريق في منطقة حرجية بعيدة عن المنازل «يستغرق الوصول إليها نحو ساعة» وفق عبدو، صعّب عملية وصول عناصر الدفاع المدني خصوصاً أنها منطقة «تلال ووديان».

Time line Adv
Advertise
Time line Adv
loading