حريق

Advertise

فضيحة من العيار الثقيل...6 آلاف دولار كانت كفيلة بتجنب حريق برج لندن!

يكاد الحريق الكبير الذي التهم برجاً سكنياً في لندن، فجر الأربعاء، يصبح فضيحة من العيار الثقيل تشغل أذهان البريطانيين، وذلك بعد أن بدأت المعلومات تتسرب تدريجياً عن البرج، في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات التي تسأل عن سبب الحريق وكيف التهم كل هذا العدد من الطوابق دون أن يتمكن أحد من السيطرة عليه لأكثر من 12 ساعة متواصلة. أما المعلومة الأهم التي تشكل فاجعة استيقظ عليها البريطانيون فهي أن جنيهين إسترلينيين (أقل من 3 دولارات) لكل متر مربع كان من الممكن أن تقي كل هؤلاء البشر شر النيران وتمنع حدوث الكارثة بشكل كامل، حيث تبين أن الشركة التي قامت بعمل صيانة وترميم للبرج العام الماضي استخدمت في عمليات العزل «كسوة بلاستيكية» بدلاً من الطبقة المقاومة للحريق، وذلك لتتمكن من توفير الفرق في التكلفة والبالغ جنيهين إسترلينيين فقط في كل متر مربع، أما على مستوى المشروع بأكمله فيبلغ الفرق في التكلفة خمسة آلاف جنيه استرليني (6.3 ألف دولار أميركي)! وجاءت هذه المعلومات المفاجئة في تقارير نشرتها صحف ومواقع إلكترونية محلية في لندن صباح الجمعة، وأطلقت هذه التقارير على الفاجعة اسم «مأساة الجنيهين»، في إشارة إلى أن الشركة وضعت مئات البشر في خطر وتحت رحمة النيران حتى تزيد أرباحها بواقع جنيهين إسترلينيين في كل متر مربع.

الحريق أخمِد والكارثة تتظهّر!

ارتفع عدد قتلى الحريق الذي اندلع في برج سكني في العاصمة البريطانية لندن إلى 30 على الأقل، حسبما أعلنت الشرطة اليوم، مضيفة أنه تم إهماده.وقال قائد الشرطة ستيوارت كوندي للصحافيين: "نعرف أن 30 شخصا على الأقل توفوا نتيجة هذا الحريق"، مستبعدا أن يكون نشب نتيجة عمل "متعمد".إلى ذلك، أمرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بفتح تحقيق شامل وعلني في حريق برج غرينفل السكني وقالت: "حاليا، الناس تريد إجابات وهم محقون تماما ولهذا سآمر اليوم بفتح تحقيق شامل وعلني في هذه الكارثة. يجب أن نعرف ماذا حدث ويجب أن نحصل على تفسير لهذا".

Advertise with us - horizontal 30
loading