حزب القوات اللبنانية

برّي عن العقدة الدرزيّة: عالجوا العقد الأخرى والباقي يهون

يتحرّك رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي في هذه الأيّام على مسارات عدّة، فهو يتابع من جهة ملفّ تشكيل الحكومة، ويسعى إلى المساهمة في تفكيك ألغامه، ويستعدّ من جهة أخرى للمشاركة في المهرجان الحاشد الذي تنظّمه حركة «أمل» في 31 آب في بعلبك، لمناسبة ذكرى إخفاء الإمام السيّد موسى الصدر ورفيقيه، حيث سيُلقي خطاباً مهمّاً وشاملاً، ويُشرف في الوقت نفسه على التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العام لحركة «أمل» في أيلول، والذي يُتوقّع أن يشكّل محطّة مفصليّة في مسار الحركة. إلاّ انّ الاولوية بالنسبة الى برّي تبقى في اللحظة الراهنة للوضع الحكومي المستعصي حتى الآن على المعالجة، خصوصاً انّ استمرار العجز عن تأليف الحكومة يترك تداعيات سلبية على الواقع الاقتصادي المترهّل، وعلى عمل مجلس النواب الجديد الذي يحاول برّي في «الوقت الضائع» ان يبقيه في «الفورمة» التشريعية، داعياً اللجان النيابية المشتركة الى الاجتماع قبل ظهر الخميس المقبل.

حاصباني يردّ على سيزار ابي خليل: لماذا لا تستعجلون الحل الدائم؟

ردا على وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل، غرّد وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني عبر حسابه على تويتر فكتب:"الخيار ليس بين البواخر او موتور الحي. لماذا تشغلون الجميع بنقاش حول دفتر شروط لحل موقت من بواخر ، ما دام الجزء الاول منه ٦ سنوات. ويبدو ان رغبة بعضهم إطلاق جزء ثان لخمس سنوات مع اضافة بواخر!". وأضاف حاصباني:" لماذا لا تستعجلون الحل الدائم المقترح من دول عدة بدل اضاعة الوقت ووضع عدادات لمولدات الكهرباء وكأنها ستبقى الى الأبد؟ مين بيكون بدو الموتورات والبواخر على حساب الحل الدائم؟".

Advertise with us - horizontal 30
loading