حزب الكتائب

حنكش: مشاركتنا في الحكومة رهن شكل تركيبتها والكتائب تمد يد التعاون

قال النائب في «حزب الكتائب» إلياس حنكش، إن مشاركة حزبه في الحكومة تتوقف على معايير أساسية، أهمها ألا تكون فاقدة للتوازن على غرار حكومة تصريف الأعمال الحالية، مؤكداً في الوقت عينه أن موقع الحزب في المعارضة ليس في وجه «العهد»، إنما ضد أداء السلطة التشريعية. ولفت إلى أن الحزب، وبعد الانتخابات النيابية التي مني خلالها بخسارة، بحيث باتت كتلته مؤلفة فقط من ثلاثة نواب، قام بتقييم شامل لكل الفترة الماضية، وقد بدأ مرحلة جديدة خاصة لجهة التنظيم الداخلي.

الكتائب ودعت الريس جوزف باسيل

ودّع حزب الكتائب اللبنانية ومنطقة جبيل الرئيس الاسبق لاقليم جبيل الكتائبي الرفيق جوزف باسيل بمأتم شعبي ورسمي حاشد حضره الرئيس امين الجميّل وعقيلته السيدة جويس الجميل ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الأمين العام الرفيق نزار نجاريان ونواب الرئيس الوزير السابق الوزير الدكتور سليم الصايغ والأمين العام الاسبق الرفيق الأستاذ رفيق غانم وحشد من اعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي والمصالح والاقاليم الحزبية.كما حضر مدير عام مصلحة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران ممثلا رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل والنواب زياد حواط نديم الجميّل وسيمون ابي رميا والنواب السابقين نعمة الله ابي نصر وفارس سعيد وجان حواط وممثلين عن الاحزاب في منطقة جبيل وحشد من المواطنين.

سعد: الخلاف مع باسيل يعود لأدائه الإستفزازي ومشروع الكتائب هو الاقرب الينا

أشار عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب الدكتور فادي سعد الى "ان الخلاف مع الوزير جبران باسيل هو بسبب أدائه الإستفزازي"، موضحا أن المشكل "بيننا وبين باسيل هو مشكل اسلوب اكثر مما هو مشكل مبدأ"، قائلا: "نحن نتجنب قدر الإمكان الذهاب الى ملعبه".وعن ملف عودة النازحين، رأى سعد في حديث الى اذاعة "صوت لبنان 100.5"، أنه "يجب اتخاذ قرار سيادي بإعادة النازحين الى المناطق الآمنة"، مشددا على انهم "ليسوا مع قطع العلاقات مع المجتمع الدولي".وأكد أن "لبنان لم يعد يحتمل هذا الوجود السوري فهناك 50.000 ولادة شرعية سنويا بين النازحين وأن "القوات" لن تنسق مع النظام السوري"، قائلا: "من يحب التنسيق فلينسق فالعودة ليست بيد النظام".ورأى "أن البلديات تقوم بواجباتها مع النازحين والحل ليس بالمراقبة انما بتخفيض عددهم"، معتبرا أن "المناكفات لا تؤدي الى نتيجة". وعن تأليف الحكومة، أكد سعد "ان القوات اللبنانية تطالب بكتلة وزارية وازنة تساوي حجمها السياسي"، مشددا على انه "من حقنا الحصول على أكثرية الحقائب الوزارية المسيحية". وأوضح عضو تكتل "الجمهورية القوية" أنهم "يطالبون بتمثيل وزاري يساوي تمثيل التيار الوطني الحر كما هو متفق عليه في اتفاق معراب". ورأى سعد ان "الحكومة ستكون نسبيا سريعة وان العقد ليست مستعصية"، معربا عن تفاؤله بقرب التأليف. ولفت الى ان "القوات اللبنانية" تهمها وزارة العدل لانها تعتبرها مدخلا لمحاربة الفساد، مؤكدا ان "كل ما يريدون تحقيقه هو بناء الدولة ومحاربة الفساد". وفي سياق متصل، اعتبر سعد ان "دخول الايرانيين الى لبنان من دون ختم جوازات سفرهم اكبر ضرب للسيادة اللبنانية واكبر استباحة لحدودنا، وهذا الامر برسم التيار الوطني الحر". وعن العلاقة مع الرئيس سعد الحريري، اكد سعد أن "العلاقة مع الحريري جيدة"، لافتا الى ان "مشروع تيار المستقبل هو الأقرب الى مشروع القوات اللبنانية بعد الكتائب اللبنانية". وختم سعد مشددا على ان "مشروع 14 آذار يطغى على كل المطبات التي حصلت وبالنسبة الينا لا لبنان من دون مشروع "حرية سيادة وإستقلال" وبوجود سلاح غير شرعي".

loading