حزب الكتائب

Time line Adv

الصايغ: اول خطوة للاصلاح بناء صدمة ايجابية وتشكيل قوة ضاغطة لتغيير النهج والاحادية السائدة

اكد نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق سليم الصايغ ان تأليف الحكومة ليس هو الحل للانهيار الاقتصادي القائم، والدليل على ذلك انه لدينا حكومة تصريف اعمال بالمعنى الواسع، مشدداً على ان الحل يكمن بتغيير النهج والمنطق القائم على الصعيد السياسي. كلام الصايغ جاء في مداخلة عبر اثير صوت لبنان 100,5، صباح اليوم، مؤكداً ان " هناك محاولة كبيرة نقوم بها ككتائب بالتواصل المستمر مع الخبراء وتشكيل كتلة ضغط شعبية مصرفية اقتصادية من قبل الفعاليات كلها من اجل الدفع لمعالجة الوضع الاقتصادي المتجه نحو الانحدار". واوضح ان " تأليف الحكومة هو مدخل للحل ولكنه ليس الحل بذاته، فالانحدار الاقتصادي موجود رغم وجود الحكومة وقد راينا ان هناك تصريف اعمال بالمعنى الواسع لا الضيق وبقي الانحدار الاقتصادي ". اما عن الحل، فشدد على ان " الحكومة لا تستطيع ان تقوم بـ"عجائب" الا اذا اتت بغير عقلية وهذا موقفنا بالنسبة للوضع الاقتصادي، فنحن نريد تغيير المنطق، النهج والعقلية، فضلاً عن اعادة الثقة، من هنا يجب ان تحدث صدمة ايجابية ليس فقط في الاقتصاد انما في السياسة ايضاً وذلك بهدف علاج الوضع القائم". وحول تشكيل الحكومة، اشار الصايغ الى الضغوطات الدولية الحاصلة على لبنان مشيراً الى ان " هناك كلام واضح من قبل الفرنسيين لرئيس الجمهورية ميشال عون من ان الوضع لا يمكن ان يستمر على ما هو عليه وعلى السلطة اللبنانية ان تتحمل مسؤولايتها وتتخطى منطق المحاصصة ويكون هناك موقف واضح للاصلاحات، التي خرج بها مؤتمر سيدر، والتي تنادي بها الكتائب". واذ لفت الى ان هناك لقاء قريب بين رئيس الجمهورية الفرنسية ايمانويل ماكرون والرئيس عون، اعتبر الصايغ ان "لبنان لن يتمتع بالمظلة الخارجية التي تحميه اليوم ان لم يبدأ بتنفيذ الاصلاحات". في السياق عينه، لفت الصايغ الى ان لقاء حزب الكتائب امس الذي جرى في بيت الكتائب في الصيفي، تحول " وضع المسؤولية على من قًبٍل التدجين الثقافي الذي فرض على القوى السياسية وككتائب موقفنا معروف من ها الموضوع وهو المقاومة الثقافية على كل "الفرض" الذي يحصل على اللبنانيين ، فهذا الامر يشبهنا بالوضع السوري الذي يضع سقفاً وتحته هناك تنافس بين القوى، اما نحن فسقفنا الدستور". ورأى الصايغ ان " بيت الكتائب امس تحول الى موقع لالتقاء كثر للمطالبة بتغيير العقلية التي تحكم الوضع في لبنان ورفض للاحادية والبيان الذي اتفنا عليه رفض الاستسلام للامر الواقع ولمنطق فرض الرأي الواحد على الناس، واول خطوة هو الضغط باتجاه تشكيل الحكومة سريعاً لبناء صدمة ايجابية وتراكم الثقة، وهذا ما يجعل تدابير الاجراءات والاصالاحات تتنفذ على ارض الواقع". ثم اضاف: "نحن وضعنا خارطة طريق و لكننا لسنا سلطة حاكمة لتنفيذها، انما سنشكل حشداً ليكون قوى ضاغطة، فالقطاع المصرفي لديه مسؤولية اخلاقية واقتنصادية لانقاذ الوطن، وكذلك الهيئات الاقتصادية،وعلى الفعاليات ان تتنازل من اجل تسريع الاصلاحات". وختم الصايغ مداخلته بالقول: " انهم يلهونا بلقمة العيش ويجعلونا كائنات بيولوجية غير قادرة ان يكون لديها روح ولا منطق ولا العقل ولا القدرة على التعبير وحين نلتهي بلقمة العيش نستسلم ونحن ككتائب نريد خلق الوعي ونريد ان نقول للناس ان لديهم القدرة على التغيير، ولقاء الامس ليس صغيراً البتة انما كبيراً جداً كونه اشارة للناس على امكانية التغيير واعتقد ان مسار التغيير بدأ "...

loading