حزب الله

الأميركيون هنا و«الوضع تحت السيطرة»

القوى الداخلية غارقة في تفاصيل قانون الانتخاب، والناس يفكرون: هل تقود الأزمة إلى تهديد استقرار لبنان؟ لكنّ اللعبة تتخذ أبعاداً أخرى لدى الذين يمتلكون القرار، وتحديداً واشنطن وطهران.

ريفي: سنكون مع الشرفاء امثال سامي الجميّل في صناديق الاقتراع لان الفاسدين لا يبنون دولة

جدد وزير العدل السابق اشرف ريفي تأكيد رفضه للسلاح غير الشرعي، مؤكداً تمسّكه بالقرار 1701. وشدد في حديث لبرنامج اليوم السابع عبر صوت لبنان 100.5 على ان حزب الله هو خارج اطار الشرعية ويجب ان يُمنع من اي عرض عسكري، لافتا الى ان المسرح اللبناني مشرّع فقط للسلاح الشرعي وما نرفضه في الجنوب نرفضه في الشمال والبقاع. وتعليقاً على الجولة الاعلامية الحدودية التي نظّمها حزب الله، قال ريفي "لن نُخدع بأن هذه حركة فردية"، مشدداً على ان لا شيء يعلو على سلطة الدولة كما لن نقبل حتى بأن يكون اي احد الى جانب سلطة الدولة. ودعا الى عدم اعطاء الامر الواقع الحالي اي شرعية لكي نصل الى دولة سيدة ووحيدة على الاراضي اللبنانية، مضيفاً "لو كانت الدولة حاضرة والجيش يطبّق اجراءاته على كل الناس لما حصل ما حصل".

loading