حزب الله

لبنان من "الأباتشي" إلى "السوبر توكانو"

كشَف الدكتور طوني بريدي مستشار عضو الكونغرس الأميركي المسؤول عن لجنة القوات المسلحة دانكن هانتر، أنّ الأخير ساعد الجيش اللبناني دائماً للحصول على أحدث الأسلحة من طائرات ومدفعية وذخيرة ومعدّات متنوّعة ومتطوّرة، كاشفاً أنّ ضبّاط طيران لبنانيين يتدرّبون حاليّاً في الولايات المتحدة الأميركية على استخدام طائرات «سوبر توكانوـ A29».وعن مساعي هانتر المستمرّة لدعم الجيش اللبناني، قال بريدي «إنّها خطوات سرّية خاصة بالجيش اللبناني، لذلك لم يعلن عنها مسبقاً في الإعلام». لافتاً إلى أنّه سلّم قائد الجيش العماد جوزف عون دعوةَ هانتر لزيارة واشنطن للبحث في حاجات الجيش من حيث نوعية الذخيرة والأسلحة المطلوبة والتي يفضّلها الجيش اللبناني، مثنِياً على نتائج الزيارة الناجحة التي ستترجَم ثمارها في المستقبل.

فضل الله: من يمسك في الميدان هو الذي يغير المعادلة السياسية

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور حسن فضل الله، "أننا خطونا في اليومين الماضيين خطوات مهمة لإنجاز قانون انتخاب قائم على أساس النسبية، وهو المطلب الذي نادينا به منذ سنوات، وكنا دائما نقدم للقوى السياسية في حوارتنا معها هذا النوع من النظام الانتخابي كممر طبيعي لإيجاد مجلس نيابي ممثل لأوسع شريحة ممكنة من اللبنانيين، وقد تلاقت اليوم المواقف والإرادات السياسية على شكل من أشكال هذه النسبية الكاملة، وبالتالي علينا أن نقر هذا المبدأ أولا، وبعدها نناقش في طبيعة التقسيمات والدوائر وكيفية الاقتراع والانتخاب".

فارق جوهري بين زيارتي الوفدين النيابي والمصرفي الى واشنطن

على صعيد مواجهة لبنان للعقوبات المالية الأميركية التي تُهدّد الولايات المتحدة بفرضها على حزب الله والمصارف اللبنانية التي تتعامل معه، قالت مصادر مصرفية (ا.ف.ب) أن زيارة وفد جمعية المصارف كان انجح من زيارة الوفد النيابي، أن لجهة اللقاءات التي عقدها، أو لناحية الوعود التي تلقاها بأن اي عقوبات لن تطال القطاع المصرفي. وهذا ما سيعاد النظر فيه. وتتحدث المصادر عن معلومات تخالف ما ورد على لسان عدد من أعضاء الوفد النيابي بأن صيغة العقوبات غير صحيحة وما الى هنالك. وتجزم أن العقوبات مستمرة، وقد تؤثر سلباً على الاقتصاد اللبناني. وهذا موقف ينسجم مع موقف اطلقه رئيس الجمعية جوزيف طربيه الذي اعتبر أن العقوبات المالية الأميركية قائمة وقد تؤثر على الاقتصاد الوطني والقطاع المصرفي. وحذر من مزيد من العقوبات قد يُسيء إلى مصالح الشراكة بين لبنان والولايات المتحدة.

loading