حزب الله

Advertise

فنيش: لن نقبل بأي طرح قبل مروره بالمناقصات

دار ملف الكهرباء دورة كاملة وعاد الى نقطة انطلاقه من باخرة "فاطمة غول". فبعد أخذ وردّ وتجاذب سياسي قسم مجلس الوزراء بين مؤيّد لخطة البواخر بحجّة الاسراع في ايجاد الحلول لقطاع الطاقة قبل وقوع العتمة، وآخر رافض "لحلول غبّ الطلب" التي لا تراعي القوانين المرعية الاجراء، أقرّت حكومة "استعادة الثقة" في جلستها ما قبل الاخيرة أمس قبل بداية رحلة تشكيل جديدة، التجديد سنة واحدة فقط لباخرتي انتاج الكهرباء التركية (فاطمة غول) على ان يفاوض وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل على خفض الاسعار اكثر، وليس ثلاث سنوات ووافق الجميع على البند رغم انه سبق للعديد من الوزراء ان اعترض على البواخر.

loading