حزب الله

سببان يدفعان باسيل لإعادة النازحين السوريين

يقول مصدر وزاري لبناني بارز إن رئيس «التيار الوطني الحر» وزير الخارجية جبران باسيل يقود حملة سياسية لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم لسببين: الأول يتعلق بتقديم أوراق اعتماده إلى النظام السوري اعتقاداً منه أن الرئيس بشار الأسد انتصر على معارضيه وبات يمتلك زمام المبادرة التي تتيح له أن يستعيد دوره المؤثر على الساحة اللبنانية، والثاني لأهداف انتخابية يتعامل معها على أنها جزء من حملته السياسية والإعلامية لتأمين حصوله في الانتخابات النيابية المقررة في أيار المقبل على أكبر كتلة نيابية يعتمد عليها لتقديم نفسه المرشح الأبرز لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة. ويؤكد المصدر الوزاري لـ «الحياة»، أن باسيل أراد من خلال اجتماعه مع نظيره السوري وليد المعلم على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، التعويض عن رفض مجلس الوزراء السماح لوزير الاقتصاد رائد خوري بالتوجه إلى دمشق أسوة بغيره من وزراء حركة «أمل» و «حزب الله»، مع أ نهم زاروا العاصمة السورية بصفتهم الشخصية وليس الرسمية.

Time line Adv

بعد غياب...بيان لسرايا المقاومة

نفت "السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي"، في بيان اليوم وزعته الدائرة الاعلامية في "حزب الله"، "أي علاقة لها بالحادث المؤسف الذي حصل في مدينة صيدا، لا من قريب ولا من بعيد"، واعتبرت ان "كل حديث يتناول دورا مفترضا للسرايا بالحادث إنما يتم لغايات سياسية تهدف الى الإساءة إلى السرايا ودورها وتاريخها وعلاقاتها الطبيعية بمحيطها وبيئتها الاجتماعية".وأعلنت "ان أهالي صيدا وعائلاتها وفاعلياتها وعلماء صيدا الكرام يعرفون معرفة اليقين أن خلفيات الحادث تنبع من تنافس محلي على شأن حياتي بحت، وليس هناك أي خلفيات أخرى وراء هذا الحادث الذي أدى إلى إطلاق نار استهدف عرضا شابين مجاهدين من السرايا اللبنانية صودف أنهما كانا متواجدين في المنطقة التي وقع فيها الحادث".

Advertise with us - horizontal 30
loading