حسن نصرالله

حزب الله: ايجابية حذرة تطبع التشكيل

على وقع الحراك الحكومي المستجد الموزّع بين مقار رسمية وحزبية عدة، وفي ظل الشائعات الاخيرة حول صحته التي ربطتها بغيابه عن الظهور، يطلّ الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله مساء السبت المقبل في "حوار العام" عبر محطة "الميادين" واضعاً النقاط على حروف قضايا عدة محلية واقليمية تبدأ بأزمة تشكيل الحكومة عشية دخولها شهرها التاسع مروراً بالتطورات السورية بعد الانسحاب الاميركي منها والعودة العربية التدريجية وصولاً الى تصاعد الضغط الاميركي تجاه ايران ومشروعها في المنطقة.

الثنائي الشيعي يلجأ إلى الفوضى لتحقيق غاياته

بين سطور الكلام المتصاعد في هذه الفترة عن اعراف وتقاليد جديدة في الحكم عبّر عنها صراحةً كل من رئيس الجمهورية ميشال عون والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظاته ونداءاته المتكررة وكان آخرها البيان "اللافت" للمطارنة الموارنة الذي اشار الى "سوابق وفتاوى خلافاً لمنطوق الدستور والقانون، وممارسات آخذة بتحوير الخصوصية اللبنانية"، مخاوف ترقى الى مستوى الهواجس عن مصير فرادة الصيغة اللبنانية القائمة على العيش المشترك التي شكّل الموارنة عبر التاريخ رأس حربة في تثبيتها لتكون علامة فارقة في المنطقة وحتى في العالم.

ارسلان التقى حسين الخليل: لولا المقاومة لكانت المنظمات الإرهابية بين منازلنا

التقى رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الأمير طلال أرسلان، بدارته في خلدة، المعاون السياسي لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، الحاج حسين الخليل، بحضور عضو المجلس السياسي في الحزب الديمقراطي لواء جابر، وجرى عرض لآخر المستجدات محلياً وإقليمياً.

loading