حسين الحسيني

الحسيني: عون يُحجِّم نفسَه... وباسيل لم يقرأ الطائف

أكد رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني في حديثه الى «الجمهورية» «أنّ «إتفاق الطائف» وضَع رئيس الجمهورية في مرتبة الضامن لوحدة لبنان وفوق نزاعات السلطة والمعارضة، وهو جعل الرئيسَ بحكم موقعه الدستوري مسؤولاً عن تشكيلِ حكومات متوازنة وطنياً لا تمتلك فيها أيُّ جهة الثلث المعطل، ومسؤولاً عن جميع الوزراء في الحكومة. وبالتالي، فإنّ «الطائف» لم ينزع صلاحيات الرئيس بل أعطاه صلاحيات منها مرسوم الحكومة الذي لا يصدر من دون توقيعه». يضيف الحسيني: «الرئيسُ القوي» اليوم يحجّم الرئيسَ القوي. لديه الكل (كل الحكومة) ويطالب بالجزء (الثلث الضامن). أما الوزير باسيل فلم يقرأ «الطائف». لقد «عوّدهم» الرئيس ميشال عون على عدم قراءة «الطائف». فمعظم مناصري الأخير حين يتذكّرون «الطائف» لا يرون فيه سوى أنه لم يوصل عون الى رئاسة الجمهورية»، جازماً «لا شيء إسمه ثلث معطّل في الدستور، فيما لا يجتمع مجلس الوزراء إلّا بأكثرية الثلثين منعاً للغلبة الطائفية والمذهبية».

Time line Adv
loading