حقوق المرأة

أوغاسابيان: لا نقلة نوعية لحضور المرأة في البرلمان بلا كوتا

برعاية وزير الدولة لشؤون المرأة في حكومة تصريف الأعمال جان أوغاسابيان نظمت مؤسسة كونراد آديناور بالشراكة مع "هيئة تفعيل دورالمرأة في القرار الوطني" مؤتمرًا تحت عنوان: التحديات والعوائق لمشاركة النساء في السياسة – تقييم ومراجعة الانتخابات النيابية اللبنانية 2018، وذلك بحضور النائب إدي أبي اللمع والوزير السابق سجعان قزي والممثل المقيم لمؤسسة كونراد آديناور د. مالته غاير ورئيسة جمعية تفعيل دور المرأة في القرار الوطني الأميرة حياة أرسلان وحشد من ممثلات وممثلي منظمات المجتمع المدني المعنية بشؤون المرأة وممثلات عن قادة الأجهزة الأمنية.

نصف نساء العالم يتعرّضن للتمييز والاستغلال.. وهذه مرتبة لبنان

يحلّ لبنان في المرتبة السادسة كأقل البلدان العربية تمييزاً بحق المرأة، وعلى الرغم من أنه يسجّل معدّلات أفضل من تلك المرصودة في منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً لناحية الحصول على وظيفة والاستفادة من الحوافز في العمل والتعامل القضائي، إلا أنه يقبع في أدنى سلم البلدان التي توفّر حماية للنساء من العنف الأسري والتحرّش في العمل على مستوى المنطقة والعالم.أكثر من نصف نساء العالم، أي أكثر من 2.7 مليار امرأة، يتعرّضن للتمييز والاستغلال في العمل. في 104 بلدان حول العالم، تواجه النساء العاملات حواجز مترسخّة قانوناً تحرمهن من العمل في وظائف معيّنة. وفي كلّ من هذه البلدان، هناك قانون واحد على الأقل يفرض تمييزاً على النساء، سواء في أداء بعض الوظائف أو في الحصول على الأجور والتعويضات نفسها التي ينالها الرجل، أو حتى في عدم وجود قوانين لحمايتهن وتوفير ظروف عمل آمنة.

Time line Adv
loading