حقول الغاز

إسرائيل تقترب من الغاز اللبناني... خطوة خطوة!

تعمل إسرائيل على ترسيخ «شراكة» مع اليونان في حقول الغاز الواقعة بالقرب من المنطقة الاقتصادية الخاصة للبنان، في خطة تهدف ــــ كما يبدو ــــ إلى جمع أكبر قدر من المصالح الدولية إلى جانب إسرائيل، فيما يسير لبنان ببطء شديد نحو استثمار ثروته النفطية والغازية.القناة الثانية العبرية أشارت إلى أن وزارة الطاقة الإسرائيلية «سمحت» لشركة يونانية بتطوير حقل غازي قريب من المنطقة الاقتصادية الخاصة بلبنان، تطلق عليه اسم «تنين»، رغم الخلافات مع سلاح البحرية الإسرائيلي الذي يخشى من تحوّل المنشأة، في حال إقامتها وبدء العمل بها، إلى هدف لهجمات من الجانب اللبناني على خلفية قربها من المياه الاقتصادية للبنان.

تطورات جديدة في ملف الغاز

يشهد ملف التنقيب عن النفط والغاز في المتوسط من الحكومة الاسرائيلية تطورات سريعة، وباتت الأنشطة النفطية الاسرائيلية جنوب المياه الاقتصادية الخالصة اللبنانية تُشكّل خطراً داهماً على الموارد النفطية اللبنانية في هذه المنطقة. وفي آخر التطورات المقلقة، اعلن وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتس، ان اسرائيل وافقت على بيع شركة "انرجين" اليونانية حقلي غاز تصل احتياطاتهما إلى 60 مليار متر مكعب، وهما "كاريش" و"تنين".

loading