حقول الغاز

حقل لشركة بي.بي ببحر الشمال يختبر سياسة أمريكا بشأن إيران

قد يصبح حقل غاز صغير على حافة بحر الشمال البريطاني اختبارا حاسما لسياسة الولايات المتحدة تجاه إيران. فقد اتفقت بي.بي هذا الأسبوع على بيع ثلاثة حقول في حوض النفط البحري المتقادم إلى سيريكا إنرجي المنتجة للنفط ببحر الشمال بما في ذلك حقل روم المملوك بشكل مشترك لشركة تابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية. وفيما يخص سيريكا، فإن الاتفاق البالغة قيمته 400 مليون دولار سيزيد إنتاجها إلى سبعة أمثالها. لكن الاتفاق يتطلب حصول الشركة البريطانية على ترخيص سلطات إنفاذ العقوبات الأمريكية في الوقت الذي يستعرض فيه الرئيس دونالد ترامب عضلاته في مواجهة إيران.

إيني الإيطالية تبرم عقدا مع سوناطراك الجزائرية لاستيراد الغاز

قالت مجموعة إيني الإيطالية للنفط والغاز إنها توصلت إلى اتفاق مع سوناطراك الجزائرية حول توريد الغاز للعام 2016-2017. ولم تذكر الشركة تفاصيل مالية. وقالت إيني أكبر مشغل أجنبي لحقول النفط والغاز في أفريقيا إن الاتفاق يغطي نحو 20 في المئة من واردات إيطاليا من الغاز. وقال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لإيني "أشعر على وجه الخصوص بالسعادة مع إتمام المفاوضات حول عقد توريد الغاز وأيضا بالنسبة لمستوى الشراكة الاستراتيجية مع سوناطراك."

loading