حنا غريب

غريب: القانون أفرغ النسبية من محتواها ولم يأتِ أسوأ منه منذ سنوات

لم يفاجأ الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنّا غريب بالنسخة الأخيرة التي اتفقت عليها القوى السياسيّة من قانون الانتخاب. في مكتبه على الطبقة السادسة في الوتوات، يتصفّح أوراق الجرائد المكوّمة أمامه، محاولاً تفكيك «شيفرة» البطاقة الممغنطة والفائدة من اعتمادها من دون جدوى. «لا صدمة» غريب تختصر حال كثر من المنادين باعتماد القانون النسبي في لبنان، منذ عقود طويلة، للخروج من مآزق النظام الطائفي المذهبي. بالنسبة إلى غريب، «السلطة»، غير قادرة على تطوير قانون عصري، لعدّة أسباب. فهذه «السلطة» من دون الدخول في فرزها وتصنيفها، اعتمدت سلوكاً على مدى السنوات الماضية، يجعلها تنتج قانوناً من هذا النّوع، وعجزها عن إنتاج أي إصلاح سياسي.

غريب لـKataeb.org: عليهم مكافحة النهب قبل فرض الضرائب وسنرّد قريباً بالتظاهرات

اعتبر النقابي والامين العام للحزب الشيوعي حنا غريب بأن الضرائب المرتقبة في موازنة العام 2017 ستكون غير مباشرة وستطال اصحاب الدخل المحدود، اي ان ما يقارب 70 في المئة من الايرادات الضريبية سيدفعها العامل والاجير والفقير. وبالتالي ستزيد الضرائب على كل شيء نستورده من الخارج . مشيراً في حديث لkataeb.org الى انهم كهيئة تنسيق نقابية كانوا قد طالبوا بفرض الضرائب على ارباح العقارات بنسبة 30 في المئة، لكن تمّ وضع نسبة 15 في المئة وسيزيدون نسبة 2 في المئة فقط لتصبح 17 . ورأى انهم يفرضون الضرائب من دون ان يقدموا اي خدمات كالكهرباء والمياه والطرقات والصحة، لا بل باتت في تراجع مستمر. لافتاً الى ان الخدمات ستكون اضعف من السابق بسبب تدنيّ النسبة المئوية للاستثمارات. وشدّد غريب على ضرورة ان يصبح النظام الضريبي عادلاً اي ان تزيد الضرائب على الارباح بالدرجة الاولى وبطريقة النظام الضريبي التصاعدي، اي ان ترتفع النسبة المئوية الضريبية بقدر نسبة الارباح .

loading