حوادث أمنية

بالفيديو- مشهد تمثيلي يتحوّل الى كارثة!

في لحظة مرعبة، تحوّلت بروفة لمسرحية في مدرسة إلى كابوس عندما تمّ استخدام سلاح حقيقي في مشهد إطلاق نار بدلاً من سلاح اصطناعي.وبحسب ما ذكر موقع "مترو" البريطاني، راح نيكيتا تشيرنيخ (14 سنة) يصرخ من شدّة ألمه بعد إصابته في أنفه وظهر رأسه. ونقل إلى المستشفى بعد إطلاق النار حيث كان في حالة مستقرة. وكان يتدرب مع أصدقائه على مسرحية كوميدية Troubles with a Gentle Heart عندما وقع الحادث في مدرسة في موسكو. ويُعتقد أن السلاح الناري كان بندقية تعمل بالهواء المضغوط، وتُستخدم على نطاق واسع للحماية الذاتية في روسيا. ومع ذلك، أنكرت المدرسة ذلك قائلة إنها كانت مجرد لعبة. وقالت زميلته ماريا: "كان نيكيتا يصرخ من الألم، وكان أنفه ينزف. شعرنا بخوف شديد. غطّى المعلّمون أنفه واستدعوا سيارة إسعاف".

Time line Adv
loading