دار الفتوى

الاحدب: الذين يتحدثون باسمنا في السلطة باعوا شعبهم لقاء بقائهم في الحكم

رأى رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب خلال استقباله وفودا شعبية في منزله بطرابلس، ان "صرخة الشيخ سامي الحاج أحمد تعكس حقيقة الظلم اللاحق بأهلنا في البلد"، وقال: "ان وقوف شيخ جليل امام دار الفتوى ليتسوّل لقمة العيش له ولابنائه يعتبر وصمة عار على جبين ساستنا الذين تخلوا عن شعبهم وتركوه لمصيره يهان بأمنه ولقمة عيشه".أضاف: "ان الذين يتحدثون باسمنا في السلطة باعوا شعبهم لقاء بقائهم في الحكم والاستفادة من توزيع المغانم والحصص، وبسببهم فإن ابناء السنة في البلد يعانون من الاضطهاد والتهجير والتكفير، وكل ذلك ضمن سياسة اقليمية شاملة تستهدف المدن السنية الكبرى ومن أبرزها طرابلس وساتنا يعلمون ذلك ولكن مصالحهم فوق كل شيء".

فتفت: المطلوب حكومة وحدة وطنية برئاسة الحريري

أكد النائب أحمد فتفت بعد لقائه المفتي عبد اللطيف دريان أن عودة الحريري اساس لحكومة سيادية تحافظ على مصلحة لبنان واللبنانيين وتبعد المخاطر عنهم، مشيرا إلى أن الحريري قدّم الكثير وجاهد كثيرا في سبيل التسوية الحقيقية في هذا البلد. واضاف فتفت ان البعض علّق كثيرا على شكل استقالة الحريري ولكن يجب ان لا ننسى المضمون قائلاً: "ان المشكلة تكمن في عدم احترام التسوية والناي بالنفس والمطلوب وجود حكومة وحدة وطنية برئاسة سعد الحريري تحترم الحياد والقرارات الدولية".

دار الفتوى: لا داعي للقيل والقال!

نفى المكتب الإعلامي في دار الفتوى "ما يتم تداوله عبر بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي من كلام منسوب الى مصادر دار الفتوى أو مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، يراد منه تشويش علاقته المتينة والقوية مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الحريص على دار الفتوى وموقعها ودورها الإسلامي والوطني".وأكد أن "موقف دار الفتوى ومفتي الجمهورية والمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى من التعطيل يوم الجمعة واضح كالشمس ولا يحمل أي تحليل أو استنتاج، وكل المزايدات هي للتشويش ولا تصب في مصلحة المطالبة بالتعطيل يوم الجمعة، وان الجهود التي يبذلها مفتي الجمهورية مع القيادات والمراجع المعنية والشخصيات والجمعيات والهيئات الإسلامية بخصوص التعطيل يوم الجمعة ستظهر نتائجها وسوف تعلن في حينها، ولا داعي للقيل والقال الذي لا يسمن ولا يغني عن جوع، وما يعبر عن دار الفتوى ورأيها ومواقفها الوطنية والإسلامية هو ما يصدر فقط عن مفتي الجمهورية أو المكتب الإعلامي لدار الفتوى".

loading