داعش

رغم هجوم منبج... أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا

ذكر مسؤولون رفيعو المستوى بالبيت الأبيض، أنه لا يوجد أي تراجع بخصوص قرار الرئيس دونالد ترمب الخاص ببدء سحب الجنود الأميركيين من سوريا، خاصة بعد الهجوم على دورية للتحالف في مدينة منبج شمال سوريا، والذي أدى إلى مقتل جنديين أميركيين وموظف مدني بالبنتاغون ومتعاقد، والهجوم تبناه تنظيم داعش. وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، إن أربعة جنود أميركيين قتلوا، وأصيب ثلاثة آخرون في الانفجار الذي ذكر موقع على الإنترنت تابع لتنظيم داعش أنه تفجير انتحاري. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إجمالي عدد قتلى الانفجار بلغ 19 شخصا. ويأتي الهجوم بعد مرور ما يقرب من شهر على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب المفاجئ أنه سيسحب جميع القوات الأميركية، وعددها نحو ألفي جندي، من سوريا بعد أن خلص إلى أن تنظيم داعش قد هُزم هناك. ودفع هذا الإعلان وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى الاستقالة. وأفاد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أن جنوداً أميركيين كانوا من بين قتلى الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة منبج، وهو الأول الذي يستهدف قوات التحالف في هذه المدينة منذ عشرة أشهر. وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

كشف مخطط داعشي يستهدف دوقة كامبريدج كيت ميدلتون

هدد تنظيم داعش الإرهابي بصورة مباشرة، زوجة الأمير ويليام، دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، عبر إرسال رسائل لها تتوعدها بالقتل. وأرسل متطرفون ينتمون إلى التنظيم، الأحد، رسالة مشفرة للدوقة من خلال تطبيق التراسل الفوري "تيليغرام"، تهدد بوضع السم في الأغذية التي تأكلها، وفق ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. ونشر عناصر تابعون للتنظيم صورة لكيت مع علامة X حمراء اللون على عربة التسوق الخاصة بها، مع تعليق جاء فيه: "نعرف ما تأكله، سنقوم بتسميمه".

loading