داعش

إليكم ما جاء في خطاب ترامب بعد عام على رئاسته...

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، خطابه عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس بعد عام على رئاسته، لافتا إلى تنفيذ جزء من سياسته التي وعد بها في حملته الانتخابية. وتطرق ترامب في خطابه لمجموعة من النقاط، عرض خلالها جردا لأبرز إنجازاته، ورؤيته السياسية، والخطة التي سيقوم بتنفيذها خلال العام الجديد. ففيما يتعلق بملف الإرهاب، أعلن الرئيس الأمريكي عن تحرير كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق تقريبا، مشددا على ضرورة العمل أكثر لهزيمة التنظيم المتشدد نهائيا. وقال: "الإرهابيون ليسوا مجرد مجرمين هم قتلة وأعداء للأمريكيين"، مضيفا: "سنواصل المعركة حتى نهزم داعش تماما".

البنتاغون: سنوقف دعم الأكراد إذا تحركوا نحو عفرين

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أكراد سوريا من أن واشنطن ستتوقف عن دعمهم في حال تحركهم نحو مدينة عفرين. قال رينكين غيلوي، الناطق باسم "البنتاغون": "نحن ندرب القوات التي تقاتل تنظيم "داعش" الإرهابي فقط". وأضاف: "في حال حاولت القوات الكردية القيام بعملية عسكرية غير موجهة ضد "داعش " فإنها ستفقد دعم واشنطن". وتابع: "مثال على ذلك إذا أعلن أي تشكيل من وحدات حماية الشعب في هذه المنطقة في سوريا، أنه بدلا من محاربة "داعش" سيتوجه إلى عفرين دعما لإخوانه، فإنه سيبقى وحيدا ولن يعتبر شريكا لأمريكا". وأعلنت تركيا بدء عملية عسكرية في مدينة عفرين السورية منذ السبت الماضي، لاستهداف مواقع "وحدات حماية الشعب الكردي". وتستهدف العملية مواقع "وحدات حماية الشعب الكردي" و"حزب العمال الكردستاني" في عفرين، اللتان تصنفهما تركيا "كيانات إرهابية"، وتقول أنقرة إن هدفها تسليم المدينة لأصحابها الحقيقيين وإعادة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم بعد القضاء على حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني، و"وحدات حماية الشعب الكردي".

loading