داعش

قصة مؤثرة بحادث المنيا.. أم تضحي بنفسها من أجل طفلتها

أم مصرية قبطية دفعتها الأمومة أن تضحي بنفسها لتنقذ ابنتها الطفلة ذات السنوات السبع. وتروي الطفلة جوليا إبراهيم عدلي، تلميذة في الصف الثاني الابتدائي بمدرسة نزلة حنا الابتدائية التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف، بمصر وهي الناجية الوحيدة دون إصابات في الواقعة فتقول إنها ذهبت مع والدتها في رحلة لدير الأنبا صموئيل بالمنيا نظمها أحد أقاربهم ويدعى محسن فهمي وعند وصولهم لمدق الدير استوقفتهم سيارات نزل منها مسلحون وأطلقوا بنادقهم الآلية على الأتوبيس فتوقف السائق.

loading