رائد خوري

التيار يتجه لتغيير 3 وزراء..

يفترض بجميع الوزراء العونيين أن يعيدوا حساباتهم: يكفي أن يقول الوزير جبران باسيل لرئيسي الجمهورية والحكومة أن يستبدل فلاناً بعلتان حتى يمنع حرس مجلس الوزراء الأول من دخول السراي ويصبح الثاني وزيراً. هكذا «بشحطة قلم» من دون ثقة مجلس النواب أو أيّ أحد آخر. وما على الوزراء بالتالي سوى التحفّز للعمل بهدف البقاء في الحكومة لا شيء أكيداً حتى الآن بخصوص نية الوزير جبران باسيل إجراء تغييرات في حصة التيار الوطني الحر الوزارية. لكن الأكيد أن المعلومة التي سرّبها النائب ألان عون في مقابلة قبل أيام تكاد تكون قد حققت غايتها. الأمر مطروح على طاولة البحث. وفي جلسة لتكتل التغيير والإصلاح قبل نحو أسبوعين، قال باسيل إن أداء بعض الوزراء مخيّب للآمال، وقد يضطر التيار إلى إجراء تعديل وزاري.

الحاج حسن: اقتصادنا بخطر

حذّر وزير الصناعة حسين الحاج حسن من ان اقتصادنا بخطر، متحدثا عن اغراق حقيقي للاسواق ومنافسة غير مشروعة من بعض الدول. ودعا الى تطبيق الاتفاقيات، مشدداً على انه آن الاوان لمواجهة الاغراق بشكل نهائي وتحديد الأهداف. ولفت الحاج حسن في خلال مؤتمر صحافي مشترك لوزير الاقتصاد والصناعة، الى ان صادراتنا تراجعت من الـ2011 حتى اليوم كما تأثّرنا بتراجع أسعار النفط. وقال "نريد تخفيض الواردات الى لبنان ملياري دولار لزيادة ملياري دولار من استهلاكنا المحلي الذي هو افضل جودة من المستورد". وتابع "اقتصادنا بخطر، وهذه الخطة يجب ان تتحقق خلال سنتين والا ستزداد البطالة وستقفل المصانع". ودعا وزير الصناعة "صديقتنا" فرنسا الى فتح اسواقها لنا.

Time line Adv
loading