رفيق الحريري

Advertise

ريفي: ليست مصادفة تصفية قادة سوريين كبار وقياديين بـ"حزب الله" متورطين باغتيال الحريري

أكد وزير العدل المستقيل اللواء أشرف ريفي "أننا على قناعة تامة أن اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء 14 آذار جاء بقرار سوري إيراني، ولم يكن هذا المحور يتوقع أن ينشئ المجتمع الدولي محكمة خاصة بلبنان لمحاكمة قتلة الرئيس الحريري". وقال ريفي لـصحيفة "السياسة" الكويتية إن هناك "أربعة مسؤولين أمنيين سوريين أساسيين جرت تصفيتهم، وكذلك الأمر، لم تكن صدفة تصفية أربعة آخرين من كبار القادة الأمنيين في حزب الله، وكأن هناك محاولة للقطع ما بين مجموعة التنفيذ وبين القرار السياسي لحماية من قرر اغتيال الرئيس الحريري وبقية الشهداء"، متوقعاً أن يصار إلى "تصفية أشخاص آخرين شاركوا في تنفيذ جريمة 14 شباط/ فبراير العام 2005، حتى تسقط المحاكمة الدولية عنهم، خوفاً من أن تصل المحاكمات إلى الرؤوس المدبرة التي اتخذت القرار بالاغتيالات".

Zawahra
loading