روسيا

إسرائيل: من مصلحتنا بقاء الأسد

أعلنت إسرائيل، على لسان نائب من المعسكر المتشدد، أن بقاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد هو من «مصلحتها الصرفة»، ففي تصريح وصفه مراقبون بـ«غير المفاجئ» ويؤكد المؤكد، قال عضو لجنة الخارجية والأمن النائب إيال بن روبين «مؤسف قول هذا، ولكن نظرة واقعية إلى الوضع المركب تبيّن أن استقرار حكم القاتل البغيض بشار الأسد هو مصلحة إسرائيلية صرفة». بن روبين اللواء في الاحتياط الذي كان قائداً سابقاً للفيلق الشمالي في الجيش الإسرائيلي، ألمح إلى أن موقفه هذا لا يعبّر عن رأيه الشخصي وإنما نتيجة مداولات لمحافل عسكرية مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لافتاً إلى أن هناك غالبية في المحافل العسكرية الإسرائيلية تؤيد بقاء الأسد. وإذ وصف الوضع في سورية كـ«شرارات في حقل نفط»، اعتبر أن «إخراج إيران من سورية هو مصلحة مشتركة لروسيا، والولايات المتحدة، وسورية وإسرائيل»، مضيفاً أن «المعركة الإسرائيلية، السياسية والعسكرية يجب أن تستمر لتجسيد الخطر الإيراني على استقرار المنطقة. والهدف الإسرائيلي هو منع حرب واسعة في المستقبل. أما الرسالة الأساس فهي للولايات المتحدة ولروسيا... أوقفوا التدهور».

هل يعود بوتين الى الحكم بعد انتهاء ولايته الرئاسية؟

أكد الرئيس فلاديمير بوتين، عدم نيته إعادة الترشح لمنصب الرئاسة لأكثر من ولايتين متتاليتين، وذلك خلال لقاء مع مدراء ورؤساء تحرير وكالات أنباء دولية، ضمن منتدى بطرسبورغ الاقتصادي. وطرحت إحدى المشاركات في اللقاء، سؤالا يتعلق بمستقبل بوتين السياسي، رد عليه بوتين بأن "الدستور ينص بوضوح: (لا يجوز انتخاب مرشح إلى منصب الرئاسة) لما يزيد عن فترتين متتاليتين.. والآن لدي فترة ثانية.. وكما تذكرون، قبل ذلك كنت رئيسا لمرتين متتاليتين، ثم غادرت منصب الرئيس، لأن الدستور لم يسمح بإعادة انتخابي للمرة الثالثة، وهذا كل شيء".

Mashrouh
loading