روسيا

الملك سلمان في روسيا

بدأ العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء، في أول زيارة يقوم بها ملك سعودي إلى موسكو، وذلك تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن. ووفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن الوفد الرسمي المرافق للملك يضم وزراء التجارة والخارجية والطاقة والبيئة والثقافة، وعددا كبيرا من المسؤولين. ووصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الزيارة بأنها تمثل "انعطافة حقيقية" في علاقات البلدين، مشيرا إلى أن الحوار المتواصل بين الجانبين "بدأ في تحقيق جملة من الثمار العملية الملموسة". وشدد على أهمية استمرار التنسيق فيما يخص الأزمات الإقليمية واتفاق خفض إنتاج النفط. ومن المتوقع أن تركز زيارة الملك سلمان لموسكو على التعاون الاقتصادي وأزمات المنطقة. وتكتسب الزيارة التاريخية للملك سلمان أهمية كبرى، ليس فقط لكونها الزيارة الأولى، التي يقوم بها ملك سعودي إلى الكرملين منذ تأسيس المملكة، ولكن لأهمية التوافق بين البلدين الكبيرين في الكثير من القضايا التي تشغل الساحة العالمية حاليا. وتأتي زيارة الملك سلمان إلى روسيا لتوضيح بعض القضايا السياسية والاستراتيجية والاقتصادية المتعلقة بالقضية السورية، وسوق النفط، وكذلك التقارب العسكري السعودي الروسي، فضلا عن التعاون في مجال الطاقة النووية.

بوتين: شروط إنهاء الحرب في سوريا متوفرة

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في ختام محادثات مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان في أنقرة، إن "الشروط اللازمة" لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات أصبحت متوفرة. ونقلت فرانس برس عن بوتن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أردوغان إن روسيا وتركيا تعتزمان "تعميق التنسيق" في ما بينهما، من أجل إنهاء الحرب الأهلية في سوريا، مشددا على أن "الشروط اللازمة" لإنهاء هذه الحرب اصبحت متوفرة. واتفق بوتين وأردوغان على تكثيف الجهود لتفعيل "منطقة خفض التوتر" في محافظة ادلب في شمال سوريا، من أجل المساعدة على إنهاء الحرب في سوريا. وقال أردوغان انه اتفق مع الرئيس الروسي على "ان يواصلا بذل مزيد من الجهود" لتطبيق منطقة خفض التوتر في ادلب. ووصل الرئيس الروسي إلى تركيا الخميس، لإجراء محادثات مع نظيره التركي حول سوريا والعراق فضلا عن عقد للتسلح.

Advertise with us - horizontal 30
loading