nabad2018.com

روسيا

كانت على موعد مع عملية روتينية.. فتفاجأت بتحنيطها حية

لم تكن الروسية إيكاترينا فيفايفا، البالغة من العمر 28، تدري بأن عمليتها البسيطة لإزالة تقرحات على المبايض، ستؤدي إلى وفاتها، بسبب إهمال طبي واضح على أيدي أطباء بدوا وكأنهم في حصة تدريبية.وسارت الأمور بطريقة مغايرة تماما خلال العملية، حين حقن الأطباء فيفايفا بمحلول يحتوي على مادة الفورمالين المستخدمة في التحنيط أو حفظ الجثث بعد الموت، بدل محلول ملحي.وقال أقارب الفقيدة إنها كانت تعاني من وجود حويصلات مملوءة بالسوائل فوق المبايض، وهي تقرحات يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها، لكن حالة فيفايفا كانت تتطلب تدخلا جراحيا.وخضعت فديفايفا لعملية بالمنظار لإزالة التقرحات، الشهر الماضي، في مستشفى بمدينة أوليانوفسك غربي روسيا، وفق ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن وسائل إعلام روسي، الاثنين.

Advertise
Advertise with us - horizontal 30
loading