روسيا

لماذا تخلّى بوتين عن طائرته الرئاسية خلال زيارته سوريا؟

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، سوريا في جولة مفاجئة، ليجد في استقباله بالقاعدة الجوية حميميم الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو. وقالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إنه "تم استخدام طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية تو- 254، لتجنب الشكوك بدلًا من طائرة بوتين الرئاسية إيل-96، مؤكدةً أنه تم تجهيز "تو-254" لهذا الغرض بوحدات اتصال خاصة "س ب و س-214". وأشارت إلى أنه "لا يعلن عن زيارات رؤساء الدول والمسؤولين الرفيعين المستوى إلى المناطق الساخنة أبدًا لأسباب أمنية". وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سوريا ومصر وتركيا، في آن واحد، بحث خلالها العلاقات مع الدول الثلاث، فضلًا عن القضية الفلسطينية وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل.

Advertise

هل يصمد الأسد حتى الـ 2021؟

تتجه الإدارة الأمريكية للقبول ببقاء بشار الأسد رئيساً لسوريا، حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة المتوقعة عام 2021، بحسب مجلة "نيويوركر" الأمريكية. وقالت المجلة نقلا عن مسؤولين أمريكيين وأوروبيين، إن واشنطن التي أنفقت أكثر من 14 مليار دولار على حملتها في سوريا منذ عام 2014، يجبرها الواقع على الأرض على القبول ببقاء الأسد في السلطة لأربع سنوات أخرى على الأقل. وفي حين تسيطر الحكومة السورية على معظم أراضي البلاد وتحكم معظم سكانها، بما في ذلك كبريات المدن مثل دمشق وحلب وحمص وحماة واللاذقية، لم تتسم سياسات المعارضة السورية المدعومة أمريكيا بالفعالية وعاشت حالة من التشرذم والتفتت. وترى المجلة أن مطلب المعارضة تنحي الأسد كشرط مسبق لإحلال السلام أو الانتقال السياسي، يبدو غير واقعي أكثر فأكثر.

Advertise with us - horizontal 30
loading