روسيا

احتمالا الحرب بين حصولها وعدمها متساويان.. ورهان على موسكو

أعادت التهديدات المتبادلة بين إسرائيل وحزب الله بالمواجهة العسكرية على الجبهة اللبنانية، احتمالات الحرب إلى الواجهة مرة أخرى، خصوصاً أن تصريحات كل من الفريقين تتزامن مع إجراءات إدارة الرئيس دونالد ترامب العقابية ضد إيران والحزب، والتي ينتظر أن تتصاعد في الأيام المقبلة، بعد أن كان توازن الرعب القائم على جانبي الحدود سبباً، في نظر العديد من القوى الدولية والمراقبين اللبنانيين، لاستبعاد هذه الحرب. إلا أن كثافة التصريحات المترافقة مع تحولات دولية وإقليمية، لا سيما في الساحة السورية، أخذت تنحو بهذا الاحتمال نحو الجدية، وتعزو المراجع السياسية والديبلوماسية الغربية أخطاره إلى «خطأ في الحسابات» قد يقترفه أي من الفريقين، نتيجة سوء تقدير، كما حصل في حرب تموز 2006.

روسيا تتهم واشنطن بإعاقة تقدّم الجيش السوري

اتهم الجيش الروسي الذي يشن حملة عسكرية في سوريا الولايات المتحدة ب"التظاهر" بمحاربة تنظيم "داعش" من اجل "تعقيد" تقدم الجيش السوري. وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال ايغور كوناتشنكوف، في بيان، بان "التحالف الدولي بقيادة واشنطن قلص عملياته في العراق ليتيح امام مقاتلي التنظيم الجهادي الانسحاب الى شرق سوريا حيث يحقق الجيش السوري تقدما في محافظة دير الزور احد آخر معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية" في هذا البلد". واضاف: "الجميع يرى ان التحالف بقيادة الولايات المتحدة يتظاهر بمحاربة تنظيم الدولة وخصوصا في العراق، لكنه يواصل معاركه المزعومة ضد التنظيم في سوريا". وختم: "تحركات "البنتاغون" والتحالف في حاجة الى تفسير. هل ينم التغيير في الاولوية عن رغبة في تعقيد عمليات الجيش السوري قدر الامكان من اجل تحرير الاراضي السورية شرق الفرات بدعم من الطيران الروسي؟ أو أنه وسيلة ذكية لتحرير العراق من ارهابيي "الدولة الاسلامية" وحملهم على التوجه الى المناطق التي يستهدفها القصف الدقيق للطيران الروسي".

موسكو تكشف: مقتل العشرات بغارات روسية والجولاني في غيبوبة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، مقتل 49 من جبهة النصرة في ضربات جوية روسية في سوريا. ونقلت وكالة الأنباء الروسية "تاس" عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن 49 من جبهة النصرة قتلوا في ضربات جوية روسية في سوريا منهم قياديون سبعة. كما كشفت ان زعيم جبهة النصرة ابو محمد الجولاني مصاب وفي حالة غيبوبة بعد الضربة الجوية الروسية. وكان الجيش الروسي أعلن، الأربعاء، شن غارات جوية في سوريا، أسفرت عن إصابة زعيم جبهة النصرة (تحرير الشام)، أبو محمد الجولاني، ومقتل عدد من القادة بينهم مساعده. واتهمت موسكو الجماعة المرتبطة بالقاعدة بمهاجمة الشرطة العسكرية الروسية في محافظة حماة غرب سوريا، الأسبوع الماضي.

loading