سعد الحريري

بوادر أزمة

اشارت صحيفة «الأخبار» الى أن مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان أصدر قراراً بتعيين ضابط من آل حجار في منصب حساس في جهاز أمن المطار، وفَرَض تغييرات في إدارة العمل اليومي للجهاز، بما يخضعه لسلطته المباشرة. كذلك حصر العمل الأمني الوقائي بقوى الأمن من خلال طلب فتح مكتب خاص لفرع المعلومات في منطقة الشحن، بحجة التثبت من عدم وجود عمليات تهريب لـ«أسلحة غير شرعية إلى لبنان». وتشير المعلومات إلى رفض الرئيسين ميشال عون ونبيه بري الحازم لفرض هذه التغييرات. وعُلم أنه طُلب إلى الضباط المعنيين في الأماكن المستهدفة عدم الاستجابة لطلبات الحريري أو عثمان، بالتزامن مع تمسّك حركة أمل وحزب الله بتسمية الضابط الذي سيشغل منصب المسؤول عن الأمن العسكري في فرع المعلومات.

التفاح والمرأة محور بحث اللجنة العليا المصرية اللبنانية

أجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري محادثات مع رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل تناولت أخر المستجدات العربية والدولية وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين لبنان ومصر في مختلف المجالات ولاسيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري. وكان الحريري قد وصل عند العاشرة والنصف صباحا إلى مقر رئاسة الوزراء في القاهرة، حيث استقبله الرئيس إسماعيل وعقد معه اجتماعا ثنائيا، ثم ترأس الرئيسان الحريري وإسماعيل اجتماع الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية اللبنانية، حضره عن الجانب المصري وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الثقافة الدكتور حلمي النمنم، وزير المالية الدكتور عمرو الجارحي، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عبد المنعم البنى، وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، وزير التربية والتعليم طارق شوقي، وزير النقل هشام عرفات، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر الدين، الأمين العام لمجلس الوزراء اللواء عاطف عبد الفتاح وسفير مصر في لبنان نزيه النجاري.

loading