سعد الحريري

جدال حاد بين باسيل من جهة وحركة أمل وحزب الله من جهة!

تتأرجح الموازنة "التقشفية" الجديدة بين الرفض الشعبي والقرار الرسمي، في وقت بات الوضع فيه بحاجة لحبل أو خيط خلاص يخرج البلد من الأزمات المتعاقبة عليه. وفي هذا السياق، أعلن وزير المالية علي حسن خليل من جهته انّ جلسة اليوم هي الجلسة الأخيرة وستكون سريعة، ويتحدث بعدها هو ورئيس الحكومة الى اللبنانيين، خصوصاً أنّ لبنان أمام استحقاقات كبيرة وقريبة والأفضل نقل البلاد الى ضفة أخرى بعد إقرار الموازنة. وقالت مصادر وزارية انّ الأرقام الأخيرة المقدّمة من وزير المالية أكثر من جيدة، وتظهر تخفيضاً في العجز وصل الى 7,6% وهو إنجاز كبير، وصورة جيدة لإعادة الثقة الى المجتمع الدولي بقدرة لبنان على الإصلاح ما ينعكس ايجاباً على إعادة تصنيفه فوق «السلبي». وقالت المصادر حازمة: «لو تمكّن باسيل من فرض رسوم على الهواء الذي نتنفّسه لَما تأخّر». وتوقفت المصادر الوزارية عند إلحاح باسيل على مناقشة كامل بنود ورقته الاصلاحية وإدخالها ضمن الموازنة، رغم انها تحتوي على أمور سبق واتُّخذ فيها قرار أو استبعدت، أو إجراءات يمكن إدخالها ضمن رؤية اقتصادية شاملة تناقش لاحقاً بعد الموازنة التي لم تعد تحتمل الانتظار. وعن موقف الرئيس الحريري، قالت المصادر: في البداية كان هناك شعور أنّ رئيس الحكومة يغطي باسيل ويسايره في طروحاته وإطالة الوقت، لكن في الجلستين الأخيرتين تغيّر موقفه وأصبح يشتكي من تأخير الوقت وتضييعه بنقاشات لا تنتهي. وعلمت «الجمهورية» انّ مجلس الوزراء أقرّ، بناء على اقتراح الوزير باسيل ومنصور بطيش، رسم 500 الف ليرة على رخصة الزجاج الداكن لكامل السيارة (الفوميه)، ورسم 200 الف ليرة على رخصة الزجاج الداكن الجزئي، ورسم 200 الف ليرة على رخص السلاح، واعترض عليه وزراء الحزب «التقدمي الاشتراكي» لغياب التصوّر حول هذا الاجراء والضوابط. وبحسب المعلومات، فإنّ باسيل اقترح زيادة رسم الطابع في وزارة الخارجية من ألف ليرة الى 5 آلاف ليرة، كذلك اقر مجلس الوزراء فرض رسم مقطوع قدره ألف ليرة على نَفس «الاركيلة» في الفنادق والملاهي والمطاعم والمقاهي، ورسم 2% من قيمة البضائع المستوردة لغاية 31/ 12/2022. يشار الى انه خلال الجلسة حصل جدال حاد بين باسيل ووزراء حركة «امل» و«حزب الله» حول الناجحين في مجلس الخدمة المدنية. اذ اعتبر باسيل انه بعد مرور سنتين على نجاحهم إذا لم يتم توظيفهم يُلغى نجاحهم، وسانده الوزير سليم جريصاتي مستنداً الى فقرة العيش المشترك في اتفاق الطائف، الأمر الذي رفضه خليل وفنيش باعتار انّ الطائف تحدث عن موظفي الفئة الاولى وليس الفئات الاخرى. وحصل نقاش ايضاً حول حسم رواتب السلطات العامة، حيث اقترح باسيل توقيف معاش التقاعد للنائب مدى الحياة، واقترح عن كل دورة سنة او سنتين وتزيد السنوات اذا استمر كنائب لأكثر من 3 دورات. هنا اعترض الوزير ابو فاعور على هذا الامر حفاظاً على كرامة النائب، مقترحاً توقيف الاستفادة من رواتبهم الى اولادهم بعد بلوغ 18 سنة، فذكر وزير المال بأنه ارسل اقتراحاً لتخفيض المخصصات، فطلب الحريري البحث عن حل وسطي يبحث ويقرّ في جلسة اليوم.

Time line Adv
Agem Australia 2019
loading