سعد الحريري

خصوم للحريري عاتبون: لسنا سوبرمان

اعتبر الصحافي عماد مرمل في مقاله اليوم في صحيفة الجمهورية أن رئيس الحكومة سعد الحريري نجح في إنهاء الإنتخابات النيابية الفرعية في طرابلس قبل أن تبدأ. ويمكن القول منذ الآن أنّ النائب ديما جمالي «باقية.. وتتمدّد» في مقعدها النيابي الذي كان قد طعن به المجلس الدستوري، بعدما استعادته سياسياً بقوة المعادلات الشمالية، التي تمكّن الحريري من حياكة خيوطها بعناية، قبل أن يُعلن عن فوزها به رسمياً وقانونياً في وقت لاحق. واشار الى ان معظم خصوم الحريري في الشمال يتعاطون بواقعية مع المشهد المستجد في طرابلس، ويُقرّون أنه لم يعد هناك من جدوى لخوض الإنتخابات الفرعية في مواجهة رئيس الحكومة الذي سارع الى استدراك عوامل الضعف لدى المرشحة جمالي، من خلال شبكة أمان سياسية تعوّض عن مكامن الخلل في خياره الإنتخابي.

لبنان الرسميّ يندّد بمجزرة نيوزيلندا

دان رئيس الجمهورية ميشال عون الجريمتين الارهابيتين اللتين استهدفتا مسجدين في نيوزلندا، وابرق الى رئيسة وزراء نيوزلندا جاسيندا ارديرن مستنكرا ومعزيا بالضحايا الذين سقطوا. وجاء في برقية التعزية: "ان لبنان الرسمي والشعبي الذي عانى طويلا من الارهاب ونجح في التغلب عليه بفعل ما بذله من تضحيات، يشاطركم الامكم واحزانكم على ضحايا الجريمتين المفجعتين، ويقف متضامنا معكم في محنتكم الاليمة، داعيا الى تضافر الجهود الدولية لمواجهة الخطر المتنامي للارهاب الذي لا دين ولا عرق ولا وطن له. واني، باسمي الشخصي وباسم الشعب اللبناني، اتقدم منكم، ومن خلالكم الى حكومتكم وشعبكم الصديق، بأحرالتعازي بالضحايا، متمنيا ان يمن الله على الجرحى بالشفاء العاجل، وان يحفظ بلادكم وشعبكم بعيدا عن اي مكروه". رئيس مجلس النواب نبيه بري ندّد بدوره بالمجزرة الارهابية في المسجدين في نيوزلندا وقال : ليس في اللغة ما يتّصف بهذه الوحشية ، ولم يكتب التاريخ مجرما يمثل هذا المجرم . وقى الله الانسانية . وابرق الرئيس بري الى الحاكم العام لنيوزيلندا السيدة باتسي ريدي Patsy Reddy مديناً المجزرة الإرهابية في المسجدين، ومعزياً الحكومة النيوزلندية بذوي ضحايا هذه المجزرة ومتمنياً الشفاء للجرحى. كما بعث ببرقية مماثلة الى رئيس مجلس النواب النيوزيلندي ترفور مالارد ورئيس الوزراء جاسيندا أرديرن. رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري غرّد عبر حسابه على "تويتر"،‏ قائلا: "تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى إدانتنا للمجزرة الإرهابية التي ارتكبت بحق مصلين ابرياء في مسجدين في نيوزيلندا. مثل هذا الارهاب هو فعل أشخاص فقدوا إنسانيتهم وبالتالي اي انتماء لأي من الديانات السماوية".

Nametag
loading