سلسلة الرتب والرواتب

داغر: هناك حاكم فعلي بالبلد ينفّذ ما يريده ومشكلتنا مع هذه السلطة المتخاذلة

نفى عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر وجود اي عائق امام تمويل سلسلة الرتب والرواتب في السنة الاولى، موضحاً في حديث لبرنامج الحدث عبر الجديد، ان كلفة السلسلة في السنة الاولى تبلغ 800 مليون دولار وهي مؤمّنة من الضرائب المفروضة على المصارف، وقال: "اذاً فإن تمويل السلسلة مؤمّن للسنة الاولى". وجدد داغر تأكيد اعتراض حزب الكتائب على طريقة التصويت من خلال المناداة في المجلس النيابي، مضيفاً "هذه الطريقة لا تعجبنا وقد اعترضنا عليها مرات عدة، كما تقدّمنا بمشروع قانون لاعتماد التصويت الالكتروني يخوّل اللبنانيين معرفة من يؤيّد ومن يخالف القوانين لكي يحاسبوا نوابهم في الانتخابات." وإذ اكد ان من حق كل نائب التصويت مع او ضد الضرائب، شدد على ضرورة ان يكون التصويت واضحاً للرأي العام".

هذا ما تخشاه الحكومة!

علمت «الجمهورية» أنّ وزارة المال أعدّت كلّ الجداول لصرفِ رواتب الموظفين والعسكريين والاساتذة والمتعاقدين وفق قانون سلسلة الرتب والرواتب، وهي تنتظر المشاورات حول سبلِ تأمين الواردات اللازمة لها وقرار المجلس الدستوري المتعلق ببتّ الطعنِ بقانون الضرائب الذي إذا قُبل سيعطّل تأمينَ الواردات. وعلمت «الجمهورية» انّ مشاورات ستجري في الايام المقبلة بين رئيس الحكومة وكافة القوى السياسية تدارُكاً للتداعيات التي ربّما تكون كارثية على مستوى المالية العامة بحسب مصادر وزارية. ونَقلت هذه المصادر تخوّفَ الحكومة من انّه إذا بدأ الصرف حسبَ السلسلة هذا الشهر فإنّه لن يكون بمقدورها التراجع عن هذا الصرف في الاشهر المقبلة، وإذا تعطّلت الإيرادات فإنّ خطراً كبيراً ستُصاب به المالية العامة والاقتصاد اللبناني، لأنّ الطمأنة على استقرار الليرة لن تنفعَ حينها.

loading