سلسلة الرتب والرواتب

مبادرة تربوية جديدة... الأباتي رعيدي: حذارِ من ترحيل الأزمة

تكاد تنتهي السنة الدراسية والكباش بين مكوّنات الأسرة التربوية لم يصل إلى خواتيمه السعيدة، وحتى اللحظة الأخيرة يتعرّض الطلّاب لأنواع شتّى من الضغط من قبَل بعض إداراتهم مقابل أن يُسدّد أهلهم ما يتوجّب عليهم من زيادات على الأقساط. في هذا السياق، يحذّر الرئيس العام السابق للرهبانية الأنطونية والرئيس الحالي للمدرسة الأنطونية الدولية-عجلتون الأباتي داود رعيدي من «ترحيل الأزمة التربوية إلى العام المقبل والعودة إلى نغمة الإضرابات»، كاشفاً في حديث لـ«الجمهورية» عن مبادرة لجأ إليها في مدرسته «من المتوقّع أن تبرّد الأجواء التربوية وتَضمن تحصيل حقوق المعلمين من الدولة».

عبود: اكثر من 90% من المدارس لم تتقيد بالسلسلة

كشف نقيب المعلمين رودولف عبود ان اكثر من 90% من المدارس لم تدفع الدرجات الست افتاً الى أن "بعض ادارات المدارس الخاصة تنكّل بالاساتذة وتهددهم بالطرد". كلام عبود جاء خلال مقابلة تلفزيونية، مؤكداً فيها اننا " نتجه الى رفع دعاوى قضائية ضد المدارس، فلن نسمح ان تمر التدابير الانتقامية وان تصرف المدارس الاساتذة بشكل تعسفي". واشار الى أنه "وجدنا حلاً لصندوق التعويضات"، لافتاً الى أن "هناك لغط حول احتساب الساعة فاليوم نسميها حصة وهي لا تتعدى الخمسة وأربعين دقيقة والبعض يطالب بتحويلها الى ساعة تدريس"، متسائلا "هل يمكن أن يستوعب التلميذ ساعة كاملة؟". واتهم كل من وزارة التربية ومصلحة التعليم الخاص وكل من يجب ان يراقب الاقساط المدرسية بالتقصير

Time line Adv
loading