سلسلة الرتب والرواتب

هل صحيح أنّ لقاءَ بعبدا قدَّم «هدية» مجانية للمعارَضة؟

أيّاً كانت النتائج التي ستقود اليها طاولة الحوار التي عُقدت في بعبدا حول مصير قانونَي سلسلة الرتب والرواتب والضرائب، فإنّ هناك مَن يخشى على شكل العلاقة «المهزوزة» بين أهل السلطة. فرئيس الجمهورية يخوض المواجهة في موقفه من هذين القانونين مع رئيسَي مجلس النواب والحكومة والأكثرية النيابية ضمناً. ولذلك هناك مَن يخشى انتصاراً للمعارضة في حال ردّ رئيس الجمهورية أيّاً من القانونَين.. فكيف ولماذا؟!ليس خافياً على أحد أنّ طاولة الحوار الوزارية - النقابية ـ القطاعية التي استضافتها أمس قاعة مجلس الوزراء في القصر الجمهوري قد عُقدت على وقع تجاذبات كبيرة بين أهل السلطة. فاعتذار رئيس مجلس النواب نبيه بري عن المشاركة في اللقاء لم يكن لسببٍ يعوق المشاركة بمقدار اعتراضه على مقاربة رئيس الجمهورية لقانونَي الضرائب و«السلسلة» وصولاً الى اعتباره افتئاتاً على دور مجلس النواب في التوصّل اليهما، وفي ظلِّ صمتٍ عميق لرئيس الحكومة سعد الحريري الذي لم يسجّل أيّ موقف علني من توجّه رئيس الجمهورية واكتفائه بالتسريب عبر قنواته الإعلامية بأنه يؤيّد القانونين كما أُقِرّا في مجلس النواب بلا أيّ ضجيج.

Arabic Editor
Advertise with us - horizontal 30
loading