سلسلة الرتب والرواتب

الخلاف الى التصعيد رغم الوساطات!

يبدو الافق مسدوداً امام تسوية الخلاف الناشئ حول تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب في المدارس الخاصة والكاثوليكية، اذ في الوقت الذي تتمسك فيه نقابة المعلمين بالحصول على حقوقها كاملة وفق قانون سلسلة الرتب والرواتب، تدعو ادارات المدارس الى التريث في التصعيد والى تأجيل تطبيق القانون 46 اوالسلسلة الى اواخر شهر كانون الاول المقبل، وذلك بعد ان تكون ادارات المدارس الخاصة قد أنهت اعداد موازناتها ووافقت لجان الاهل عليها.

الاساتذة يلوّحون بالتصعيد.. وحمادة: هذه جريمة بحق السنة الدراسية

أكد نقيب معلمي المدارس الخاصة رودولف عبود، أن لا خيار أمام المعلمين غير التصعيد، بعدما تبين أن المؤسسات التربوية الخاصة تماطل في تطبيق القانون 46، لا بل ان بعضها لا يريد دفع الرواتب للأساتذة على الأساس الجديد. وقال لـ"النهار" إن اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة يبرر عدم منح المعلمين حقوقهم بأن قانون السلسلة مبهم، ويتصرف على قاعدة أن لا شيء يمكن تسييره مع القانون الجديد، فيعلق صندوق التعويضات، ويحاول كسب الوقت في محاولة لتعديل القانون أو الغائه، حتى إذا وصلنا الى كانون الثاني 2018، نكون قد وقعنا في المحظور، إذ كيف سيتم التعامل مع الضرائب المفروضة، واحتساب الضمان الاجتماعي، وكيف سيحال الأستاذ على التقاعد؟ وعلى أي أساس؟

Advertise with us - horizontal 30
loading