سلسلة الرتب والرواتب

الموسوي: التهرب الضريبي يحرم الدولة ما يساوي عجز الموازنة وخدمة الدين ويجب مكافحته

دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي إلى اتخاذ إجراءات تظهر تحمّل المسؤولين اللبنانيين بواجباتهم الوطنية في هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة والخطرة، ولا سيما أن خطورة الوضع الاقتصادي لم تعد خافية على أحد، "فنحن في وضع دقيق جدا، وتصرفات بعض المسؤولين السياسيين تزيد الوضع الاقتصادي خطورة، وقال بالأمس خبراء اقتصاديون إن الأسواق المالية ما عادت تثق بالتزامات المسؤولين اللبنانيين حين يتحدثون عن سقف أو ضبط للانفاق، وأن فقدان الأسواق المالية للثقة، أدى إلى ارتفاع قيمة التأمين على الديون من ما يقارب 6 إلى ما يقارب 10 وأعطوا دليلا على ذلك، وأن تنازع القوى اللبنانية على الحقائب الوزارية الخدماتية، لا يدل إلى أنها ستتصرف بنية ضبط الإنفاق، بل إنما تدل على نية لديها بالانفاق الذي يتخذ شكل الاستقطاب الشعبي والانتخابي".

Time line Adv

الوضع الإقتصادي مأزوم... السلسلة أُقرّت دون إصلاحات والنتيجة: أفلاس شركات وهجرة أموال!

قال مصدر مالي مسؤول لـ«الجمهورية»: لا خوف حالياً على الوضع النقدي، فالإجراءات التي تتخذها الجهات المعنية بهذا القطاع ما زالت تضع التحصينات امام الوضع النقدي وتحمي استقراره، وضعنا ليس في أحسن أحواله، هو وضع دقيق لكنه مَمسوك وتحت السيطرة. إنما على المدى البعيد، اذا استمر وضع البلد على ما هو عليه، يصبح الخوف جدياً على هذا القطاع. والكرة في ملعب السياسيين لمنع انهيار هذا القطاع، الذي يعني انهياره وصول البلد الى الانتحار.

loading