سلسلة الرتب والرواتب

مجلس المطارنة: بروز مشاريع قوانين تثير اسئلة عن كيفية وتوقيت طرحها بإطار الحملات الانتخابية

دعا مجلس المطارنة الموارنة اللبنانيين الى تكثيف الاقتراع يوم الانتخابات النيابية في 6 ايار المقبل، منبّهين من جهة اخرى من تفاقم الديون والعجز في لبنان ان لم تصرف القروض الممنوحة من مؤتمر سيدر، على مشاريع انتاجية "بكثير من المراقبة". جاء ذلك في بيان تلاه النائب البطريركي رفيق الورشا، من بكركي، عايد فيه اللبنانيين على الاعياد المجيدة، متمنياً قيامة لبنان وعيش السلام في ظل التطورات المحلية والاقليمية. ومن ابرز ما جاء في البيان، ان مجلس المطارنة " يطلب صرف القروض المالية على مشاريع انتاجية بكثير من المراقبة والسهر على الهدر لكي لا تصبح عبئاً جديدأً على لبنان، تزيد من ديونه وعجزه..." لذلك لفت المجلس الى ضرورة "التفكير بخطة اقتصادية تفعّل اقتصاداً منتجاً".

الراعي: نأمل ان تأتينا الانتخابات النيابية برجال دولة مسؤولين رغم المخاطر التي يسببها القانون الجديد

أمل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن تأتينا الانتخابات النيابية المقبلة بمثل رجال دولة مدركين ومسؤولين ومتجرّدين رغم المخاطر التي يسببها القانون الانتخابي الجديد على صعيد الديموقراطية والميثاقية اللبنانية والتعايش الوطني وحرية الترشح والصوت. ولفت إلى ان لبنان بحاجة إلى قيامة في كيانه واقتصاده وإلى قيامة من نزيف الكهرباء والتهرب الضريبي والفساد المستشري الامر الذي ينذر بوضع اقتصادي ومعيشي صعب يهدد باهتزاز الاستقرار الداخلي.

الإهمال الرسمي يهدِّد العام الدراسي

اشارت صحيفة النهار الى ان اقرار سلسلة الرتب والرواتب الجديدة مع إعطاء المعلمين في القطاع الخاص ست درجات استثنائية، وربط ‏ادارات المدارس تسديدها إياها بزيادة الأقساط المدرسية، الأمر الذي يعارضه الأهالي، جعل ثلاثي التربية، ‏الادارات والمعلمين والأهالي، في مواجهة محتدمة وعد مجلس الوزراء بمعالجتها في جلسة خاصة بالملف ‏التربوي لم تنعقد حتى تاريخه على رغم الوعود المتكررة ومضي أشهر على الخلاف‎.‎ وتزداد يوماً بعد آخر عناصر الانفجار في غياب رؤية واضحة وجلية لحلول ممكنة.‎ ‎

loading